رأي وكاتبطب وصحة

موسم العودة إلى المدارس- التغذية المناسبة للأطفال

*بقلم د. نجوى اسكندر الخولي
مع قرب انطلاق العام الدراسي الجديد، من المهم تسليط الضوء على التغذية السليمة لأطفالنا، بما يعزّز مناعتهم ويقلّل من فرص إصابتهم بأيّ عدوى.
إليكم أبرز ما ينبغي على أهالي التلامذة التفكير فيه لاعتماد نظامٍ غذائيّ لأطفالهم يضمن استمتاعهم بالتوازن الصحي.
1. اختيار البروتين: يُعتبر البروتين مصدراً ممتازاً للطاقة التي يحتاجها الجسم. اختاروا المأكولات البحرية (إذا كان طفلكم لا يعاني من الحساسية تجاهها)، وكذلك اللحوم والدواجن الخالية من الدهون، والبيض ومنتجات الصويا.
2. فيتامينات الفاكهة والسكريات الطبيعية: تجنّبوا السكر المعالَج والمأكولات السريعة التي لا شك في أنّ غالبية الأطفال يحبّونها، لكتها تضرّ بصحتهم على المديين القصير والطويل. شجعوا أطفالكم على تناول الفاكهة، واحرصوا على تضمينها في وجباتهم اليومية، سواء عند تناولهم الفطور أو الغداء، أو كمجرّد وجبةٍ خفيفة تسلّيهم وتغذّيهم. تجنّبوا كذلك عصائر الفاكهة لأنها تحتوي على سعراتٍ حرارية عالية، ويمكن أن تؤدّي إلى احتمال زيادة الوزن لدى الأطفال.
3. الخضار: تُعتبر أيضاً مصدراً ممتازاً للفيتامينات، ومن المهم أن تشتمل عليها وجبات أطفالكم الغذائية، بالرغم من أنّ بعضهم لا يفضّلونها. من الضروري أن يحرص الأهل على توفير مجموعةٍ متنوّعة من الخضار لأولادهم، بما فيها تلك ذات اللون الأخضر الداكن، والأحمر، والبرتقالي، بالإضافة إلى الفاصولياء والبازلاء والنشويات وغيرها لأكثر من مرة في الأسبوع. أما إذا رغب الأهل في اعتماد الخضار المعلّبة، فعليهم التأكد من أنّ كمية الصوديوم فيها منخفضة.
4. الحبوب الكاملة: من المهمّ جداً إدخال الحبوب الكاملة في النظام الغذائي لأطفالكم، بما في ذلك الأرزّ البني أو الكامل، الفيشار، الكينوا وخبز القمح الكامل، فكلّها تُعتبر مصدراً غنيّاً بالألياف وتساهم في تحسين عملية الهضم، مع تجنّب تلك التي تحتوي على سكريات مكرّرة، مثل الخبز الأبيض والمعكرونة.
5. مشتقات الحليب: شجّعوا أطفالكم على تناول منتجات الحليب القليلة الدسم، أو مشروبات الصويا المدعمة، وكذلك لبن الزبادي المساعد للهضم، والذي يُعتبر مصدراً ممتازاً للكالسيوم.
6. الماء: لا يمكن حصر فوائده، وخصوصاً لناحية الحفاظ على ترطيب الجسم خلال الصيف وارتفاع درجات الحرارة. من الضروري أن يشرب الأطفال ما بين 2 إلى 8 أكواب من الماء يومياً، حسب العمر، لتجنّب إصابتهم بالجفاف والإرهاق.

*اختصاصية طب الأطفال في مستشفى الزهراء دبي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق