طب وصحة

منظمة الصحة العالمية: سفر وزيرة الصحة المصرية للصين “رسالة طمأنة للجميع”

قال الدكتور أمجد الخولى، المستشار الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، إن وزارة الصحة المصرية قامت بجهود كبيرة للاكتشاف المبكر لفيروس كورونا، مضيفا أن الوزارة تستجيب مباشرة فى حال اكتشفت شخص إيجابي للفيروس على أرضها، مضيفا أن سفر الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إلى الصين جاء للاستفادة بخبرات الجانب الصينى لمواجهته الفيروس.
وأضاف الخولى خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لبنى عسل ببرنامجها “الحياة اليوم” المذاع على قناة “الحياة”، أن سفر وزيرة الصحة المصرية إلى الصين، رسالة ونوع من الطمأنينة للجميع بأنه لا يوجد مجال للخوف مع الالتزام بالتعاليم الأساسية، مضيفا أنه تم إرسال بعثة طبية من قبل المنظمة إلى مصر قبل أقل من عام ولخصت البعثة فى تقريرها قوة النظام الصحى المصرى وامتلاكه أحد أقوى نظم الحجر الصحى على مستوى العالم.
وتابع أن مصر لديها أعلى إمكانيات الحجر الصحي، والقطاع الوقائى من أقوى القطاعات الوقائية على مستوى العالم، ولديه خبرات عديدة سابقة وهى خبرات مكتسبه من مختلف الأمراض، ولا يوجد مجال من تشكيك بقوة القطاع الصحى، مضيفا أنه ليس من العيب وجود حالة مرض فيروس كورونا بأى دولة، ولكن الأهم هو مواجهة الجهات المعنية للفيروس والقضاء عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى