تجارة واستثمار

التجارة العالمية تتوقع انخفاض تجارة البضائع 9.2% هذا العام

قالت منظمة التجارة العالمية إنها تتوقع انخفاضاً بحجم تجارة البضائع العالمية يبلغ حوالي 9.2% في العام 2020.
وبحسب تقرير المنظمة، فإن حجم التجارة العالمية سيرتفع مجدداً في العام 2021، بنسبة 7.2%، في حال استطاعت دول العالم الحد من تفشي الفيروس والسيطرة عليه.
وكانت قد تنبأت المنظمة في أبريل الماضي بتوقعات انخفاض أكثر حدة تبلغ حوالي 12.9%، إلّا أن الأداء التجاري القوي الذي شهده العالم في يونيو/ويوليو جلب بعض علامات التفاؤل بشأن نمو التجارة الإجمالي في نهاية العام.
ونمت التجارة في المنتجات المتصلة بفيروس كورونا بشكل قوي خاصة في يونيو ويوليو، ما يُظهر قدرة التجارة على مساعدة الحكومات في الحصول على الإمدادات اللازمة، بحسب ما ذكره التقرير.
في المقابل، تعد توقعات النمو للعام 2021 أكثر تشاؤماً من التقديرات السابقة التي بلغت 21.3%، ما يضع تجارة البضائع في اتجاه أقل بكثير من ذلك الذي سبق الوباء.
وعلى النقيض من التجارة، يشير التقرير إلى انخفاض الناتج المحلي الإجمالي أكثر من المتوقع في النصف الأول من العام 2020، ما تسبب في خفض توقعات العام ككل.
وتشير التقديرات الآن إلى انخفاض الناتج المحلي الإجمالي بالسوق العالمي في العام 2020 ليبلغ سالب 4.8٪ مقارنة لتوقعات أبريلللسيناريو الأكثر تفاؤلاً، والتي بلغت سالب 2.5%.
ومن المتوقع أن يرتفع نمو الناتج المحلي الإجمالي مجدداً في العام 2021 ليصل 4.9%، ولكن سيعتمد ذلك بحسب المنظمة بشكل كبير على تدابير السياسة العامة وشدة تفشي أو استمرار الوباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى