خاصطب وصحة

“مفاجأة”.. البرلمان الإيراني يتوقع أن “وفيات كورونا” عشرة أضعاف الرقم المعلن!!

أصدر مركز الأبحاث التابع للبرلمان الإيراني تحقيقا مطولا حول الأوضاع التي تعيشها إيران بشأن تفشي فيروس كورونا، وقدم صورة مختلفة عن تلك التي تقدمها الحكومة الإيرانية.
ورجح البرلمان أن يكون عدد الوفيات بفيروس كورونا في إيران ما بين 8 إلى 10 أضعاف الأرقام التي أعلنتها وزارة الصحة الإيرانية، وقال إن الوزارة تتكتم عن نحو 80 بالمائة من الإصابات، مضيفا أنها لا تأخذ بالحسبان المصابين الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض، ولا يراجعون المشافي أو يبقون في المنازل.
وحسب التقديرات الصادرة عن المركز، فإن عدد الوفيات بسبب كورونا يبلغ 8609 بينما يتراوح عدد المصابين بالفيروس ما بين 600 ألف إلى 750 ألفا”.
ووفقا للتقرير، فإن 60 مليون شخص من أصل 85 مليونا في إيران سيصابون بالفيروس دون أي تدخل حكومي، مضيفا أنه “في هذه الحالة، سيبقى فيروس كورونا في البلاد لمدة 400 يوم وستصل ذروته بحلول نوفمبر المقبل”. وأضاف أن إيران على مسافة بعيدة من التحكم بالوباء.
ووفقا للتوقعات التي أوردها تقرير مركز الأبحاث التابع للبرلمان الإيراني، “إذا كانت العزلة 40 في المئة في إيران، فمن المتوقع أن يصاب 811 ألف شخص بفيروس كورونا فيما يموت 6000 شخص، وفي حالة العزل بنسبة 25٪، سيصاب نحو مليون و160 ألفا بفيروس كورونا فيما يموت 13 ألفا و450 شخصا”.
وأضاف المركز “إذا تم تطبيق نسبة العزلة أو التباعد الاجتماعي بنسبة 10 في المئة فسيصاب مليونان و400 ألف بكورونا فيما سيموت 30 ألفا و700 شخص.
وأشار التقرير إلى التجربة الصينية في الحجر الصحي الكامل وتجربة كوريا الجنوبية في الفحص الشامل للمواطنين، مضيفا أن إيران لم تطبق أيا من التجربتين بشكل صحيح وكامل.
ووصف التقرير إجراءات الحكومة في بداية تفشي الفيروس بالضعيفة، لكنه قال إن الخدمات الصحية التي تقدمها في الوقت الراهن مقبولة.
وحذر تقرير البرلمان من موجة جديدة للإصابات بفيروس كورونا، وقال: ستكون هناك موجة جديدة من تفشي الفيروس لكن لا يمكن تحديد موعدها وحجمها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى