الأغذية والزراعةالمؤسسات الصغيرة

معرض البحرين لحقوق الامتياز والمطاعم ينطلق بمشاركة جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة

السلوم: نحرص على دعم رواد الأعمال ونشجعهم على الانتشار والتوسع

الاقتصاد البحريني في أشد الحاجة للتوسع وأن نخرج بعلاماتنا التجارية للعالم

شاركت جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في النسخة الثانية من المعرض البحريني لحقوق الامتياز والمطاعم الذي تنظمه شركة Start Event Management مع Middle East & North Africa Menafa Franchise Association ، في مركز البحرين للمؤتمرات في فندق كراون بلازا، برعاية الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة، محافظ العاصمة، وبمشاركة عدد من المؤسسات الحكومية والأهلية ووسائل الإعلام المحلية.
وبدعم من محافظة العاصمة وهيئة البحرين للسياحة والمعارض وصندوق العمل “تمكين” كشريك استراتيجي رسمي.
يجمع المعرض أصحاب حقوق الامتياز التجاري العالمية والوطنية تحت سقف واحد، للتسهيل على المستثمرين من خلال تحليل اتفاقيات الامتياز وتقييم الفرص المتاحة، ويهدف إلى تحسين موقع المملكة دوليًّا ووضعها على خريطة الامتياز التجاري عالميًّا، تشجيع العلامات التجارية البحرينية ذات القدرة على تصنيع منتجات وطنية للتوسع على مستوى العالم، زيادة مساهمة الامتياز التجاري في النمو المستدام وتنويع وتمكين قدرات الاقتصاد البحريني، المساهمة في التعليم ونقل المعرفة ورفع كفاءة التقنيات وتطوير مهارات “مانح الامتياز والمستفيد من الامتياز” وتقديم خدمات الصناعة في المملكة، زيادة أعداد الرواد والقادة الجدد في صناعة الامتياز التجاري والمنشآت الصغيرة والمتوسطة ونشر ثقافة الامتياز التجاري في تسهيل بدء وتشغيل الأنشطة التجارية في المملكة.
كما يهدف الملتقى إلى خلق فرص عمل جديدة، زيادة مساهمة قطاع الامتياز التجاري في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة.
من جهته أكد السيد أحمد صباح السلوم رئيس جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أن مفهوم “حقوق الامتياز” بات من المفاهيم المتداولة على نطاق واسع خلال العقدين الأخيرين من الزمان، ويشتهر في الأوساط التجارية بمسمى “الفرنشايز”.. مؤكدا دعم وحرص الجمعية على الخروج بعلاماتنا التجارية البحرينية للخارج وتحقيق الانتشار والتوسع إقليميا ودوليا.
وتابع قائلا “البحرين لديها ولله الحمد الكفاءات الشابة التي تتمكن من تحقيق ذلك”.
وأضاف “نحن لا نريد أن نستورد هذه العلامات فقط، بل نريد أن نكون في موقع الطرفين، مرة نحصل على الامتياز.. وأخرى نمنح الامتياز.. ويا حبذا لو كنا في طرف مانح الامتياز بشكل أكبر.. إن الاقتصاد البحريني في أشد الحاجة للتوسع وأن نخرج بعلاماتنا التجارية وشركاتنا المميزة للعالم كله.. واعتقد أن قطاع المطاعم على وجه الخصوص لديه فرصا كبيرة في التوسع خليجيا وعالميا”.
وقال إن الجمعية من خلال هذه الفعالية وغيرها من أنشطة ومؤتمرات حريصة أشد الحرص على دفع رواد الأعمال البحرينيين للتوسع والانتشار والخروج بمشروعاتهم من السوق البحريني الصغير إلى آفاق إقليمية وعالمية أرحب، وسنقدم لهم يد العون والمساندة والمشورة.
وأكد السلوم أن مملكة البحرين تولي ريادة الأعمال وصغار المؤسسات في السنوات الأخيرة اهتماما كبيرا وغير محدود، اهتمام تترجمه كل قرارات القيادة الرشيدة التي تُرجمت في صيغة قوانين تحافظ على صغار المؤسسات وتدعمها، وكذلك قرارات بتخصيص نسب من المشتريات الحكومية.. وغيرها، هذا إلى جانب الدعم الكبير من مؤسسات وهيئات في المملكة مثل تمكين ومجلس التنمية الاقتصادية وغرفة تجارة وصناعة البحرين… هذه كلها تصب في خدمة المؤسسات الصغيرة ورواد الأعمال.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق