طب وصحة

مصر والصين يبحثان التعاون لتصنيع لقاحات فيروس كورونا وتوزيعه في أفريقيا

بحثت هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، مع السفير الصيني لدى مصر لياو لي تشانغ، مشاركة مصر في إجراء التجارب كأحد المراكز الدولية المشاركة في تصنيع لقاحات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بالتعاون مع إحدى الشركات الصينية.
وأوضح خالد مجاهد مستشار وزير الصحة والسكان لشؤون الإعلام، أن الاجتماع تناول التعاون بين الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات “فاكسيرا” التابعة لوزارة الصحة والسكان، وإحدى الشركات الصينية التي تقوم بإجراء تجارب على تصنيع لقاح لفيروس كورونا المستجد، وذلك تحت رعاية الحكومتين المصرية والصينية، تمهيداً لإنتاج ذلك اللقاح في مصر بعد ثبوت فعاليته.
جاء ذلك خلال استقبال هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، السفير الصيني لدى مصر لياو لي تشانغ، بديوان عام الوزارة بحضور محمد حساني، مساعد وزير الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، وعلاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي والدكتور محمد جاد، مستشار وزير الصحة والسكان للعلاقات الصحية الخارجية.
وأضاف مجاهد في بيان صادر اليوم الاثنين، أنه تم الاتفاق على أن تصبح مصر مركزاً لتصنيع لقاح فيروس كورونا في القارة الأفريقية، لافتًا إلى أنه سيتم تقييم وضع خطوط الإنتاج في مصر من حيث الجودة والإمكانية، وذلك للبدء في تصنيع اللقاح بمجرد التوصل إليه.
من جانبه، أكد السفير الصيني دعم جمهورية الصين الكامل لدولة مصر، موضحاً أن تلك التحديات تعمق الترابط والتعاون بين الشعوب، كما أعرب عن تقديره لإدارة مصر لأزمة فيروس كورونا.
وأشار إلى أنه سيتم متابعته للتطور المستمر الذي تشهده مصر في قطاع الصحة، مثمناً جهود الأطقم الطبية المصرية للتصدي للفيروس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى