سياحة وطيران

“مصر للطيران” تتكبد 500 مليون جنيه خسائر شهرية منذ استئناف الرحلات

إدارة مصر للطيران تدرس دمج 9 شركات في 4 فقط

تمضي خطة إعادة هيكلة الشركة القابضة لمصر للطيران قُدُما، حيث تسعى الخطة لدمج 9 شركات تابعة في 4 شركات، وذلك بهدف تعظيم العائد وتقليل الخسائر.

مع العلم أن الشركات التابعة مختصة بمجالات: الخدمات الأرضية، الخدمات الجوية، الشحن، السياحة، الأسواق الحرة، والخدمات الطبية بالإضافة إلى شركة مصر للطيران.

وفي هذا الإطار، أشار رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران محمد رشدي زكريا، إلى انخفاض التشغيل بما لا يتعدى الـ50% من التشغيل عام 2019 بسبب جائحة فيروس كورونا، متوقعا ألا يتحسن الطلب على السفر قبل نهاية 2021.. وأوضح أن الشركة تتكبد 500 مليون جنيه خسائر شهرية، منذ استئناف الحركة الجوية في يوليو الماضي.

إلى ذلك، لفت إلى مصر للطيران تمتلك 4 طائرات بوينغ 200-B777، منوها بأنه تم تأجيل تشغيل هذه الطائرات إلى حين إجراء الفحص اللازم من الشركة المصنعة.

وعن خطة الدمج، قال إنه سيكون هناك 3 شركات تابعة للشركة القابضة: وهي شركة الخطوط، والخدمات الجوية والسياحة وشركة الشحن.

أمّا الشركة الثانية فهي شركة الخدمات الأرضية، والشركة الثالثة هي شركة الصيانة والأعمال الفنية.

بالمقلب الآخر، أوضح أن الشركة قد حصلت مع بداية أزمة كورونا على قرض مساند بملياري جنيه من وزارة المالية وجه لتسديد رواتب العاملين، إضافة إلى قرض بـ3 مليارات جنيه من عدة بنوك وجهت لسداد أقساط الطائرات وإدارة طائرات للوكالات الخارجية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى