صناعة

مصر.. تنمية 8 حقول غاز طبيعي باستثمارات تصل لـ15.8 مليار دولارًا

كشف مركز معلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء المصري، اليوم الأحد، أنه خلال 2019 تم تنمية 8 حقول غاز طبيعي، بتكلفة استثمارية بلغت نحو 15.8 مليار دولار.
وأوضح المركز، في انفوجراف نشره على صفحته بموقع فيس بوك، أن أبرز الحقول التي تم تنميتها حقل ظهر، ليتضاعف إنتاجه 8 أضعاف منذ باكورة إنتاجه في ديسمبر 2017، ليصل معدل الإنتاج بالحقل إلى 2.7 مليار قدم3/يوم، في ديسمبر 2019، مقارنة بـ 350 مليون قدم3/يوم في ديسمبر 2017، بإجمالي قيمة استثمارية أكثر من 11.5 مليار دولار،.
هذا بالإضافة إلى تنمية حقول شمال الإسكندرية، وغرب دلتا النيل بإجمالي تكلفة استثمارية 2.7 مليار دولار، وذلك لحفر 8 آبار بحرية جديدة.
كما تم تنمية حقول غرب الدلتا بالبحر المتوسط بإجمالي تكلفة استثمارية قدرها 775 مليون دولار، وذلك لاستكمال المرحلة التاسعة للمشروع.
وبالنسبة للمشروعات البترولية الجاري تنفيذها، أوضح الإنفوجراف، أنه جار تنفيذ 7 مشروعات بتكلفة 8.7 مليار دولار أبرزها، توسعات معمل تكرير ميدور بالإسكندرية، بإجمالي تكلفة 2.3 مليار دولار، بهدف زيادة الطاقة التكريرية للمعمل بنسبة60%، وكذلك جاري تنفيذ مجمع التكسير الهيدروجيني للمازوت بأسيوط، لتحويله إلى منتجات بترولية عالية الجودة، بتكلفة استثمارية 2.2 مليار دولار، وبطاقة تغذية 2.5 مليون طن/سنة من المازوت.
وتطرق الإنفوجراف أيضاً إلى صناعة البتروكيماويات خاصة المشروعات الجاري تنفيذها والتي بلغت تكلفتها أكثر من 2 مليار دولار، لعل أبرزها مشروع إنتاج البولي بروبيلين بشركة سيدبك، بتكلفة 1.6 مليار دولار لإنتاج مادة البولي بروبيلين بطاقة 450 ألف طن/سنة، لتغطية الطلب المحلي وتصدير الفائض.
وبشأن تغطية احتياجات المواطنين وقطاعات الدولة المختلفة من المنتجات البترولية، بيًن الإنفوجراف، أن نسبة ما تم تغطيه من المنتجات البترولية والغاز الطبيعي محلياً للاستهلاك وصلت إلى 84.6% خلال عام 2019، وكذلك انخفض استهلاك المنتجات البترولية والغاز بنسبة 3.1% عام 2019، مقارنة بعام 2018.
ووفقاً للإنفوجراف، فقد زادت محطات ومنافذ التموين وخدمة السيارات بنسبة 3.8%، لتصل إلى 3655 محطة ومنفذ عام 2019، مقارنة بـ 3520 محطة ومنفذ عام 2018، هذا إلى جانب توصيل الغاز الطبيعي للوحدات السكنية والتي زادت بنسبة 12.6%، لتصل إلى 10.7 مليون وحدة عام 2019، مقارنة بـ 9.5 مليون وحدة عام 2018.
كما أن هناك استمرار في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي بنسبة 100%، وكذلك توصيل الغاز لـ 2013 مستهلكاً تجارياً، و56 مصنعاً خلال عام 2019، فضلاًَ عن افتتاح 38 مركزاً لتوزيع اسطوانات البوتوجاز خلال عام 2019، ليصل الإجمالي 3060 مركزاً، في حين زاد عدد السيارات التي تم تحويلها للعمل بالغاز الطبيعي بنسبة 16.7%، لتصل إلى 300 ألف سيارة عام 2019، مقارنةبـ 257 ألف سيارة عام 2018.
ورصد الإنفوجراف، عدداً من الإشادات الدولية الواسعة بقطاع البترول في مصر من قبل العديد من المؤسسات والشركات العالمية المعنية على مدار عام 2019، حيث أشارت وزارة الطاقة الأمريكية إلى أن “مصر تقدم نفسها كمصدر إقليمي للطاقة وهو ما ندعمه، كما نتطلع لتعزيز التعاون مع مصر من أجل الحفاظ على أمن الطاقة، بما سينعكس بشكل إيجابي على المنطقة”.
من جانبها، أكدت وكالة “بلومبرج” على أن ” اتفاقات مصر في مجال الغاز تدعم خطتها بأن تكون مركز إقليمي لإعادة تصدير الغاز إلى أوروبا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى