سياحة وطيرانطب وصحة

مصر تطهر “الأهرامات” وكافة الأماكن الآثرية من كورونا

تطهير منطقة الأهرامات

بدأت مصر عملية تطهير عميق للمنطقة المحيطة بأهرامات الجيزة، الأربعاء 25 مارس 2020، حيث تعمل السلطات على تعقيم المناطق السياحية التي أُغلقت بسبب تفشي فيروس كورونا.
حيث عكف عمال يضعون كمامات وقفازات، على كنس ورشّ المسارات حول قواعد الأهرامات وأيضاً مكتب التذاكر وصالة لاستقبال الزوار، إلا أن التنظيف لم يشمل تلك الأهرامات الحجرية العملاقة نفسها.
تعقيم الأماكن السياحية جاء مع إغلاق جميع المواقع الأثرية والمتاحف الشهيرة في مصر، من المتحف المصري بالقاهرة إلى وادي الملوك بالأقصر، منذ يوم الإثنين، في إطار سعي السلطات لمنع انتشار فيروس كورونا.
ومع تعليق الرحلات الجوية لنقل الركاب، باستثناء رحلات إعادة آخر من تبقى من السياح، يطهر المسؤولون الفنادق والأماكن السياحية في طول البلاد وعرضها.
من جانبه قال أشرف محيي الدين، المدير العام لمنطقة آثار الأهرامات، إنهم بدأوا في المرحلة الأولى من التعقيم، وإن هناك مراحل أخرى.
المدير العام لمنطقة آثار الأهرامات أضاف أنه تجرى الآن عملية تطهير جميع المواقع السياحية، إلا أن تطهير القطع الأثرية نفسها يتطلب استخدام مواد خاصة، وأن يقوم به فريق متخصص من المنقِّبين عن الآثار.
تابع قائلاً إنهم يستغلون الفترة الحالية لتعقيم المنطقة بالكامل وأيضاً للقيام ببعض أعمال الصيانة والترميم، حتى تصبح المنطقة جاهزة لاستقبال الزوار من جديد.
في حين نشرت وسائل إعلام مصرية صوراً ملتقطة لعمال يعقّمون محيط الأهرامات في محافظة الجيزة.
إلى ذلك، سجلت مصر حتى الآن أكثر من 400 حالة إصابة بفيروس كورونا، بينها 21 حالة وفاة.
وكانت معظم الحالات الأولى مرتبطة بباخرة نيلية، أظهرت الفحوص إصابة ركاب أجانب على متنها ومصريين من أفراد طاقمها بالفيروس، وهو ما وجَّه ضربة لقطاع السياحة الحيوي في البلاد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق