بنوك وتأمين

مصر تتفق مع دول الخليج على تجديد ودائع البنك المركزي تلقائيًا

كشف محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، عن اتفاق مصر مع الدول الخليجية على تجديد ودائعها لدى البنك بشكل تلقائي خلال الفترة الراهنة.
وأكد عامر في تصريحات على هامش إطلاق أول مسابقة فرنسية مصرية للشركات الناشئة، أن تلك الودائع لمساندة الاقتصاد المصري.
وكان محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، قد وقع في 21 أكتوبر الماضي، مع نائب الرئيس والعضو المنتدب للصندوق السعودي للتنمية، خالد بن سليمان الخضيري، اتفاقيات تجديد الودائع السعودية لدى البنك المركزي، وذلك على هامش الاجتماعات الأخيرة لصندوق النقد الدولي في واشنطن.
وقدمت دول الخليج الثلاث، السعودية والإمارات والكويت، ودائع نقدية للبنك المركزي المصري، بقيمة تصل إلى 18 مليار دولار لمساعدته في تجاوز أزمة نقص العملة عقب ثورة 25 يناير 2011.
وحصل البنك المركزي المصري على 5 ودائع من السعودية بقيمة إجمالية 8 مليارات دولار، في الفترة من مايو 2012 وحتى منتصف 2017. وكان من المقرر سداد مصر مديونيات للسعودية بنحو 5.2 مليار دولار.
كما قدمت الإمارات 5 ودائع بقيمة إجمالية 6 مليارات دولار مستحقة السداد على أقساط حتى نهاية عام 2023، فيما سجلت ودائع الكويت 4 مليارات دولار تُسدد على أقساط أيضًا حتى منتصف عام 2020.
وفي تصريحات سابقة، وصف محافظ البنك المركزي المصري، ديون مصر قصيرة المدى، بأنها قليلة للغاية، مشيرًا إلى أن الديون طويلة المدى تشكل 87% من دين مصر الخارجي، فيما تشكل الديون قصيرة المدى 13%، تتمثل في ودائع من الدول العربية، ويتم تجديدها كل 4 سنوات.
وقال عامر إن أغلب الديون طويلة الأجل هي قروض وتتراوح مدتها ما بين 10 إلى 59 عامًا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق