البورصة وأسواق العملاتالعقارات والمقاولات

مصر الجديدة للإسكان تقترض 1.2 مليار جنيه لتمويل خطتها الاستثمارية

قالت شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، في بيان للبورصة اليوم الأربعاء، إنها وقعت عقدًا مع بنك القاهرة، للحصول على قرض بقيمة 1.2 مليار جنيه.

وأوضحت الشركة التابعة لقطاع الأعمال العام، أن القرض يأتي لتوفير السيولة اللازمة لتنفيذ الخطة الاستثمارية، وتحقيق خطتها الاستراتيجية خلال السنوات المقبلة.

وفي أكتوبر الماضي، أعلنت الشركة عرض قطع أراضي للبيع بمدينة هيلوبوليس من أجل تذليل مشكلة السيولة اللازمة لتمويل مشروعاتها، تتراوح مساحاتها بين 30 إلى 100 فدان، يتم استخدامها لأغراض مختلفة منها سكني  وتجاري وخدمي.

وقالت إن حصيلة بيع  الأراضي سيتم استخدامها في زيادة رأس المال، وتوفير حصة لتنفيذ الخطة الاستثمارية وسداد القروض المالية، من خلال تصور للتدفقات الشهرية، وفقا للبيان.

وتنفذ الشركة عددا من المشروعات بمدينة هيلوبوليس الجديدة، على مساحة 5888 فدان بتنميتها عمرانيا، والقيام بعملية الإنشاء والتمويل، لذا كان على الشركة أن تراعي البدائل التمويلية لتمويل المشروعات الجاري تنفيذها.

وتعمل الشركة التابعة للشركة القابضة للتشييد والتعمير، في مشروعات الإسكان والتعمير وتجهيز الأراضي وتقسيمها وتزويدها بالمرافق والخدمات وتنظيم وتخطيط وبيع الأراضي.

وأعلنت الشركة، يوليو الماضي، اختيار شركة إن أي كابيتال لتتولى عملية طرح حصة إضافية من أسهمها المملوكة للدولة في البورصة، ضمن برنامج الطروحات الحكومية.

ومن المقرر أن تطرح الحكومة حصة إضافية من الشركة المدرجة بالفعل في البورصة- نسبتها 32% على أن تحتفظ بنسبة 40% كحصة أغلبية.

وخلال العام الماضي، تراجعت أرباح الشركة بنسبة 28% لتسجل 250.8 مليون جنيه، نتيجة ارتفاع تكلفة المشروعات نظرا لتحرير سعر صرف الدولار، وصدور قانون إلزام الشركات بتعويض مقاولي الباطن وفروق الأسعار، وعدم بيع  الأراضي المدرجة بموازنة العام المالي 2017-2018، بقيمة 280 مليون جنيه، وبصافي ربح 135 مليون جنيه، وفقا لبيان سابق للشركة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق