البورصة وأسواق العملات

مستوى إغلاق قياسي جديد للمؤشرين ستاندرد آند بورز 500 وناسداك

سجل كل من المؤشرين ستاندرد آند بورز 500 وناسداك مستوى إغلاق قياسيا مرتفعا يوم الثلاثاء، لكن هبوطا في أسهم أبل كبح المكاسب التي أثارتها تطورات إيجابية في العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وتقدم جديد في المعركة الطبية ضد جائحة فيروس كورونا.
وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي مع عدم قدرته حتى الآن على استعادة مستواه المرتفع الذي سجله في فبراير.
وأنهى داو جونز جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضا 60.02 نقطة، أو 0.21%، إلى 28248.44 نقطة بينما صعد المؤشر ستاندرد آند بورز500 القياسي 12.34 نقطة، أو 0.36%، ليغلق عند 3443.62 نقطة.
وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 86.75 نقطة، أو 0.76%، إلى 11466.47 نقطة.
ومن بين القطاعات الرئيسية في المؤشر ستاندرد آند بورز500، سجلت أسهم شركات خدمات الاتصالات أكبر المكاسب من حيث النسبة المئوية بينما جاءت أسهم شركات الطاقة في مقدمة الخاسرين.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق