طب وصحة

مستشار السيسي للشئون الصحية يوجه تحذيرا شديدا مع تزايد عدد مصابي كورونا في مصر

وجه مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية الدكتور محمد عوض تاج الدين، تحذيرا شديدا، مع تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في مصر.

وقال إنه لا يوجد رصد لحالات أو أعراض جديدة لم تحدث من قبل لفيروس كورونا، مع الوضع في الاعتبار أن أي التهاب فيروسي وحتى الإنفلونزا الموسمية، قد يأتي منها بعض التداعيات التي تؤثر في الأجهزة الأخرى، لكن ما زال المرض تنفسياً، وما زال العضو الأساسي الذي يعاني من هذا المرض هو الجهاز التنفسي.

وأضاف خلال تصريحات نقلتها وسائل إعلام مصرية، اليوم الأربعاء، أن فيروس كورونا مرض معدٍ وطريقة انتشاره لم تتغير، مشددا على ضرورة الحذر، فليس كل مصاب يعاني من أعراض، فالبعض يعتقد أنّه يعاني من دور برد عادي، لذلك يجب التركيز والاهتمام بالإجراءات الوقائية والاحترازية، لأنها رقم واحد قبل أي شيء، والمصاب قد يعدي أكثر من شخص.

وحذر الدكتور تاج الدين، من أن الدولة قد تضطر للجوء للإغلاق، مؤكداً أنّه كلما تزايدت الأعداد زاد الضغط على القطاع الطبي وازدادت المعاناة، ويجب الالتزام الشديد من قبل المواطنين.

قالت وزارة الصحة المصرية، قبل أيام، إنه تم الاتفاق على شراء 20 مليون جرعة من لقاح مضاد لكوفيد-19 تنتجه شركة سينوفارم الصينية، ومن المتوقع أن تتسلم الدفعة الأولى والتي تشمل 500 ألف جرعة هذا الشهر.

ويعزز الاتفاق جهود التطعيم في مصر التي يبلغ عدد سكانها نحو 100مليون نسمة ولم تتلق حتى الآن سوى ما يزيد قليلا عن 1.5 مليون جرعة من لقاحي سينوفارم وأسترازينيكا.

وفي وقت سابق هذا الشهر قالت مصر، إنها تستعد لإنتاج ‭ ‬80مليون جرعة من لقاح تنتجه شركة سينوفاك الصينية.

كانت وزارة الصحة المصرية، قد أعلنت السبت الماضي، استقبال 300 ألف جرعة من لقاح “سينوفارم” الصيني المضاد لفيروس كورونا كهدية، بمطار القاهرة الدولي.

وقال المتحدث باسم الوزارة، خالد مجاهد، إن تلك الشحنة “هدية من جمهورية الصين الشعبية إلى جمهورية مصر العربية، وذلك في إطار عمق وترابط العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين على مدار عقود طويلة، وضمن تعزيز سبل التعاون بين البلدين لمكافحة فيروس كورونا المستجد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى