الأخبارطب وصحة

مسؤول أمريكي: الانقسام السياسي في البلاد ساهم في رفع حصيلة وفيات كورونا

قال مسؤول صحي أمريكي، إن الانقسام السياسي في بلاده ساهم في حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد«كوفيد 19» المذهلة.

وأوضح مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، أنتوني فاوتشي، في مقابلة مع وكالة «رويترز» للأنباء، أن كورونا ظهر في وقت عانت فيه بلاده من الانقسامات السياسية.

واشار فاوتشي، إلى أن مجرد ارتداء قناع أصبح رسالة سياسية أكثر من كونه إجراء للصحة العامة، موضحا أنه ما كان ينبغي للولايات المتحدة الدولة الغنية أن تسجل نصف مليون وفاة بالفيروس، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

وتابع فاوتشي قائلا، إن التطعيم بإمكانه أن يساعد بلاده في تحقيق مناعة القطيع، والحماية من الوفيات وحالات المرض الشديدة التي يسببها كورونا.

وكان فاوتشي، قال في وقت سابق لشبكة «سي إن إن» الإخبارية الامريكية، إن بلاده ستستمر في إعطاء جرعتين من لقاح كورونا لأن مستوى الأجسام المضادة بعد الجرعة الثانية أعلى بحوالي 10 أضعاف.

وأوضح فاوتشي، أن الناس سيتحدثون بعد عشرات السنين عن هذا بأنه حدث رهيب في التاريخ الامريكي، أن يموت هذا العدد الهائل من الناس بسبب مرض تنفسي، وفقا لما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

وتجاوزت حصيلة ضحايا كورونا في الولايات المتحدة، عدد الأمريكيين الذين سقطوا خلال الحرب العالمية الثانية، الذين لم يتجاوز عددهم 405 آلاف قتيل.

وأكثر من 20 % من وفيات الفيروس على مستوى العالم، هم في الولايات المتحدة وحدها، مع أن سكان الولايات المتحدة 330 مليونا، ويمثلون 5 % تقريبا من سكان العالم البالغين 7 مليارات و800 مليون وفثقا لما ذكرته قناة «العربية» الإخبارية.

وكان من المقرر إضاءة الشموع مع وقوف دقيقة صمت «البيت الأبيض» حزنا على فقدان هذا العدد الهائل من الأرواح البشرية بسبب كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى