صناعة

مذكرة تفاهم بين سوريا وإيران للتعاون في مجال الكهرباء

وقعت كل من إيران وسوريا، اليوم الاثنين، مذكرة تفاهم للتعاون فيما بينهما في مجال الكهرباء.
وقالت وكالة الأنباء الإيرانية مهر، إن وزير الطاقة الايراني “رضا أردكانيان” ونظيره السوري “محمد زهير خربوطلي” وقعا مذكرة تفاهم للتعاون الثنائي بمجال الكهرباء.
وصرح وزير الطاقة الإيراني أن هذه الاتفاقية تضع إطار عمل شامل للتعاون في مجال الكهرباء معلنا عن بذل المساعي لنقل التجارب الإيرانية إلى سوريا.
وأضاف أن التعاون الإيراني والسوري يشمل قطاع إعادة البناء وتنمية صناعة الكهرباء السورية بما فيها إنشاء محطات توليد الكهرباء وخطوط النقل وتقليل الخسائر في شبكة الكهرباء وإمكانية توصيل الكهرباء بين البلدين عبر العراق.
من جانبه قال وزير الكهرباء السوري محمد زهير خربوطلي أن “إيران ستقف إلى جانبنا في إعادة بناء سوريا مشيرا إلى توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الطاقة الإيرانية وقال إن اللجان المشتركة للبلدين ستتابع الإجراءات مرة كل شهرين”.
وتطرق خربوطلي إلى الأضرار التي لحقت بشبكة الكهرباء السورية بنسبة 50% نتيجة الهجمات الإرهابية، وقال إن دعم إيران في مجال إعادة بناء هذه الشبكة أمر يحظى بالأهمية.
وكان أردكانيان قد قال في تصريح صحفي، أدلى به الخميس الماضي على هامش المعرض الدولي الـ19 لصناعة الكهرباء في طهران، إن إيران تقوم حاليا بإعادة تأهيل معدات صناعة الكهرباء السورية في محافظة اللاذقية، كما نقلت وكالة “فارس” الإيرانية.
ونوه أردكانيان إلى “أننا نسعى في الوقت الحاضر لتنمية التعاون مع سوريا” عبر مسار العراق، والتعاون في صناعة الكهرباء الإقليمية تدعم التنمية المستديمة، وبناء عليه فإننا نقوم حاليا بإنشاء محطات كهرباء في سوريا بطاقة إجمالية تبلغ 526 ميجاواط”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى