تجارة واستثمار

مجلس الأعمال البحريني – الروسي يبحث تعزيز التعاون والعلاقات الاقتصادية

قبيل انطلاق المعرض الروسي للسلع والخدمات غدا

عقد مجلس الأعمال البحريني-الروسي برئاسة سعادة رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين سمير عبدالله ناس مع نظيره الروسي نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة للاتحاد الروسي فلاديمير ديميتريف أمس الأحد ببيت التجار، لقاءً مشتركا لبحث أطر وآليات تعزيز علاقات التعاون والشراكة بين الجانبين في جميع مجالات الأعمال، وذلك على هامش زيارة الوفد الروسي المشارك بفعاليات المعرض الروسي للسلع والخدمات تحت عنوان: “صنع في روسيا”، والذي ينطلق صباح اليوم الاثنين في تمام الساعة 10:00 صباحاً بفندق انتركنتننتال ريجنسي المنامة ويستمر حتى يوم غدٍ الثلاثاء، حيث يضم الوفد ممثلين عن مختلف القطاعات الاقتصادية.
وخلال الاجتماع، أعرب رئيس الغرفة عن بالغ اعتزازه لما وصلت إليه العلاقات البحرينية – الروسية بفضل دعم القيادة السياسية في كلا البلدين الصديقين والرغبة الصادقة لتعزيز التعاون الثنائي بهدف تحقيق الأهداف المشتركة، مشيراً إلى ضرورة استثمار تطور العلاقات بين البلدين الصديقين للنهوض بالعلاقات الاقتصادية والارتقاء بها للمستويات التي ترتقي الى طموح أصحاب الأعمال في الجانبين والإمكانات المتاحة. مؤكدا على أن غرفة تجارة وصناعة البحرين ممثلة بمجلس الأعمال البحريني الروسي المشترك لن تدخر جهدا في سبيل تطوير العلاقات الاقتصادية وزيادة نمو التبادلات التجارية بين البلدين وتذليل مختلف المعوقات التي تواجه ذلك، داعياً جميع اصحاب الأعمال البحرينيين لحضور المعرض الروسي اليوم واغتنام فرصة اللقاء مع ممثلي كبرى الشركات الروسية من شتى الاختصاصات تمهيداً لعقد شراكات اقتصادية بحرينية روسية واعدة.
كما نوّه السيد سمير ناس على ما تتمتع به مملكة البحرين من بيئة أعمال خصبة، مستعرضا أهم الخصائص التي تشكل عوامل جذب للمستثمرين منها الموقع الاستراتيجي المتميز لاسيما وأنها تعد بوابة للسوق الخليجية، فضلاً عن انخفاض تكلفة ممارسة الأعمال مقارنة باقتصادات دول المنطقة، وعدد كبير من المميزات الأخرى.
ومن جانبه، أعرب السيد ديميتريف عن تفاؤله بنتائج هذا الاجتماع وبزيارة الوفد الروسي للبحرين، مثمناً الجهود المشتركة للجانبين لزيادة وتعزيز حجم التبادلات التجارية، مؤكدا حرص أصحاب الأعمال الروس ورغبتهم الحقيقية بخلق شراكات ناجحة مع نظرائهم البحرينيين خصوصا في ظل توافر الفرص الواعدة في العديد من المجالات.
وقد أوصى الجانبين البحريني والروسي ختام الاجتماع بأهمية تكثيف تبادل الزيارات بين الوفود الاقتصادية في البلدين الصديقين من أجل تبادل الخبرات وتطوير فرص خلق الشراكات في جميع المجالات.
حضر الاجتماع من جانب غرفة تجارة وصناعة البحرين كلاً من النائب الأول لرئيس الغرفة السيد خالد نجيبي، وعضو مجلس الإدارة السيدة سونيا جناحي، ورئيس لجنة الضيافة والسياحة بالغرفة جهاد أمين، ونائب الرئيس التنفيذي الدكتور عبدالله السادة، وعدد من أعضاء الجهاز الإداري بالغرفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى