الأخبارالتجارة والاستثمارخاص

مالك “فيكتوريا سيكريت” يتهم موظفه “الملياردير” بالاختلاس!

أدعى الملياردير، ليزلي وكسنر، المؤسس ومدير شركة “إل براندز كوربوريشن”، التي تملك علامة “فيكتوريا سيكريت” أن مديره المالي السابق جيفري إبستين اختلس أكثر من 46 مليون دولار من ثروته.
وقال وكسنر إنه تم اكتشف فقدان الأموال بعد أن قرر في عام 2007 قطع العلاقات مع إبستين، في ظل الاتهامات الموجهة له بالتحرش الجنسي والاستغلال الجنسي للقاصرات، وفقا لما نشرته “وول ستريت جورنال”.
وأضاف الملياردير أن مبلغ 46 مليون دولار قد يكون جزءا من الأموال التي اختلسها إبستين، الذي تربطه علاقات بشخصيات عديدة بارزة منها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
ووفقا للتقارير الضريبية فقد قام إبستين في يناير 2008 بتحويل أموال تقدر بنحو 46 مليون دولار إلى صندوق خيري باسم Wexner Charity Fund.
وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن إبستين كان يقدم يد المساعدة لوكسنر في قضايا متعلقة بالأمور المالية، مثل الضرائب والاستثمارات والصناديق الخيرية.
يشار إلى أن “فيكتوريا سيكريت” تعد أكبر محلات التجزئة الأمريكية لبيع الملابس الداخلية النسائية، أسسها روي رايموند في عام 1977.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق