تجارة واستثمارمجتمع الأعمال

مؤسس “علي بابا” يفقد لقب أغنى رجل صيني بفعل فاعل!!

أظهرت قائمة نشرت الثلاثاء، أن مؤسس “علي بابا” و”آنت جروب” جاك ما، فقد لقب أغنى رجل في الصين، حيث تخضع “إمبراطوريته” لتدقيق شديد من جانب جهات تنظيمية صينية.

واحتل “ما” وعائلته موقع الصدارة في قائمة “هورون غلوبال ريتش” لأغنى أغنياء الصين في عامي 2020 و2019، لكن أحدث قائمة أظهرت أنه تراجع إلى المركز الرابع خلف تشونغ شانشان صاحب شركة “نونجفو سبرينج” للمياه المعبأة، وبوني ما صاحب “تنسنت هولدينغز”، وكولين هوانغ صاحب شركة التجارة الإلكترونية حديثة العهد “بيندودو”.

وأشار تقرير “هورون”، إلى أن “نزول ما عن المراكز الثلاثة الأولى يأتي بعد أن كبحت جهات تنظيمية صينية جماح مؤسساته على خلفية قضايا مكافحة الاحتكار”.

وتسببت كلمة ألقاها الملياردير الصيني في 24 أكتوبر الماضي، وانتقد فيها منظومة الصين التنظيمية، في متاعب أدت إلى وقف الطرح العام الأولي لـ”آنت جروب” التابعة له بقيمة 37 مليار دولار قبل أيام فقط من الإدراج العام لشركة التكنولوجيا المالية العملاقة.

وفتحت الجهة التنظيمية المعنية بالأسواق تحقيقا رسميا مرتبطا بمكافحة الاحتكار بشأن “علي بابا” في ديسمبر عام 2020.

وبرز تشونغ أغنى رجل في الصين حاليا للمرة الأولى في الصدارة بثروة قدرها 550 مليار ين (85 مليار دولار)، ما يرجع إلى حد كبير لأداء سعر سهم “نونجفو سبرينغ” وشركة صناعة اللقاحات “بكين وانتاي بيولوجيكال فارامسي إنتربرايز” التي يسيطر عليها أيضا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى