مجتمع الأعمال

لندن تحتفي بإنجازات النساء العربيات للعام الرابع على التوالي

نخبة من السيدات العربيات الرائدات على موعدٍ مع تكريمٍ لإنجازاتهن في حدثٍ رفيع المستوى، سيقام في العاصمة البريطانية لندن يوم السادس من ديسمبر الجاري، ليلقي الضوء على قدرات السيدات العربيات كقائدات في شتى المجالات.. ويأتي حفل جائزة المرأة العربية السنوية تقديرُا للإنجازات الرائعة التي حققتها المرأة العربية،بحضور جمعٍ من الصحافيين والسياسيين والسفراء ومؤثري الإعلام الاجتماعي، الذين سيظهرون دعمهم للمرأة العربية كما سيجمع نخبةً بارزة من ممثلي الحكومات، وقطاع الأعمال، والمجتمع المدني العربي والبريطاني
وتم إطلاق جائزة المداو العربية من قبل موسسة لندن العربية، وبدعمٍ من عمدة لندن، فيما سيقام الحدث هذا العام بالشراكة مع جامعة ريجنتس لندن، ومجموعة قرية بيستر للتسوق، و”يم” لإدارة الأصول، ووكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، و”لندن آند بارتنرز”. وسيكون الحدث الهادف إلى تكريم إنجازات المرأة العربية بمثابة وسيلةٍ لتعزيز التقارب الثقافي بين بريطانيا والعالم العربي.
وقال رئيس المجلس الاستشاري للجائزة، رئيس جامعة ريجنتس لندن، البروفيسور الدوين كوبر: “لقد شهد العام الماضي تركيزًا متزايدًا على دور المرأة في المجتمع في جميع أنحاء العالم. كما واصلنا رؤية التغيير في الدول العربية، للانتقال من هيمنة الرجال إلى نموٍ كبيرٍ لدور النساء من العديد من البلدان والخلفيات المختلفة”.
وأضاف: “إن واحدةً من أفضل الوسائل لتشكيل الجسور بين الدول هي الثقافة والاحتفاء بنجاحات بعضها البعض، وهذا هو أحد الجوانب الرئيسية لهذا الحدث الذي يسعى للاعتراف بالمساهمات الجلية التي قدمتها المرأة في العالم العربي وهي تقوم بأدوارٍ قيادية جديدة”.
من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لموسسة لندن العربية السيد عمر بدور: “جوائز المرأة العربية تهدف لإبراز الدور المميز لنساء عربيات هنّ قدوة للجيل الصاعد. وإن إقامتها في لندن بمشاركة مؤسسات حكومية وجامعات بريطانية هو أكبر دليل على عمق العلاقة التاريخية بين بريطانيا والعالم العربي وعلى المشاعر البريطانية الداعمة لإنجازات المرأة العربية”.
وأوضح أن استضافة هذه الجوائز في لندن يشير إلى العلاقة الوثيقة بين المملكة المتحدة والعالم العربي، فيما أعرب عن تطلعه بأن يكون لهذا الحدث دورٌ في المساهمة في وضع حدٍ للصورة النمطية للعالم العربي وللمرأة العربية، التي تحقق الكثير على الرغم من انطباعات الغرب عنهن.
وذكرت رئيسة مجموعة قرية بيسيتر للتسوق السيدة ديسيري بويلر أن “الشراكة مع موسسة دليلٌ واضحٌ على التزامنا تجاه الشرق الأوسط، فهؤلاء الضيوف جزءٌ لا يتجزأ من أعمالنا، ونحن نعمل بجدٍ لضمان شعورهم بأنهم في المنزل في مجموعتنا. كما إننا سعداء لدعم هذا الحدث الذي يعزز الفهم الثقافي للعالم العربي”.
ويتألف المجلس الاستشاري لجائزة المرأة العربية السنوية 2018 من نخبة من الشخصيات اللامعة في مجالها وهم:
البروفيسور الدوين كوبر، رئيس المجلس الاستشاري لجائزة المرأة العربية رئيس جامعة ريجنتس لندن
سعادة السيد خالد الدويسان، عميد السلك الدبوماسي وسفير دولة الكويت.
السير هيو روبرستون، رئيس الرابطة الأولمبية البريطانية.
الشيخة انتصار الصباح، مؤسس ورئيس مبادرة النوير للإيجابية.
السيد عمر بدور، الرئيس التنفيذي مؤسسة لندن العربية.
المطربة نوال الكويتية.
السيدة سلوى إدريسي أخنوش، الرئيس التنفيذي لمجموعة أسكال>
د. نشوة الرويني، إعلامية ومؤسس ورئيس جمعية نشوة الخيرية.
السيدة هالة كاظم، مدربة حياة ورائدة أعمال اجتماعية.
الآنسة علا الفارس، صحافية ومذيعة تلفزيونية.
سعادة السيد إبراهيم محيي، سفير جامعة الدول العربية.
السيدة ميسون حبرا، المؤسس والرئيس التنفيذي لـ”يم” لإدارة الأصول.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق