طب وصحة

لاستخدامها كعلاج مستنشق لكورونا.. بدء التجارب على أول “دواء بخاخ”

أعلنت شركة جلياد ساينسز الأمريكية إنها بدأت مرحلة مبكرة من تجارب علاجها المضاد للفيروسات ريمديسفير المستخدم في علاج مصابى كورونا والذي يمكن استنشاقه للاستخدام خارج المستشفيات، ووفقا لتقرير لوكاله “رويترز” فإن التجربة ستشمل نحو 60 أمريكياً أصحاء تتراوح أعمارهم بين 18 و 45 سنة ،وستختبر الدواء خاصة في الحالات التي لم يدخل فيها المريض إلى المستشفى، ويتم استخدام دواء ريمديسفير حاليًا عن طريق الوريد وسيتم إعطاء تركيبة مستنشقة من خلال البخاخات، والتي يمكن أن تسمح بسهولة الإدارة خارج المستشفيات.
وتم منح ريمديسفير إذن الاستخدام في حالات الطوارئ في الولايات المتحدة لعلاج الحالات الشديدة من كوفيد 19 في المرضى الذين يدخلون المستشفى.
وتأمل جلياد في استهداف المرض في بداية ظهوره عن طريق استنشاق شكل ريمديسفير عبر توصيل الدواء مباشرة إلى الموقع الأساسي للعدوى، حيث يعتقد أن ريمديسفير في طليعة مكافحة الفيروس التاجي بعد أن ساعد الدواء على تقصير أوقات الاستشفاء في المستشفى في تجربة سريرية.
وتخطط جلياد أيضًا لبدء تجارب سريرية إضافية لتقييم ريمديسيفير عند استخدامه مع الأدوية المضادة للالتهابات.
وطلبت كوريا الجنوبية من شركة جلياد ساينسز الأمريكية أن تزودها بما يكفي من دواء مضاد للفيروسات الخاص بها ريمديسفير لعلاج أكثر من 5000 مريض كوفيد 19 استعدادا لموجة ثانية محتملة من الوباء وفقا لما ذكرته وكاله “رويترز”.
ووفقا للتقرير هناك طلب مرتفع على ريمديسفير ولكن هناك مخاوف بشأن توفره بعد أن خصصت جلياد جميع إمداداتها تقريبًا للولايات المتحدة على مدى الأشهر الثلاثة القادمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق