نفط وطاقة

لأول مرة منذ عقود… خسائر حادة لأكبر شركة طاقة في أمريكا بعد انهيار أسعار النفط

أعلنت شركة “إكسون موبيل”، اليوم الجمعة، عن تسجيل أول خسارة لها منذ عقود بسبب انخفاض أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق تزامنًا مع الضغوط الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد.
وبحسب شبكة “سي إن بي سي” خسرت الشركة 610 ملايين دولار خلال الربع الأول من العام الجاري، مع شطبها عمليات بقيمة 2.9 مليار دولار نتيجة انخفاض الأسعار. تراجع سهم الشركة بنسبة 34% هذا العام.
وقال الرئيس التنفيذي دارين وودز في بيان: “أثر كوفيد- 19 بشكل كبير على الطلب على المدى القريب، مما أدى إلى زيادة المعروض في الأسواق وخلق ضغطًا غير مسبوق على أسعار السلع وهوامشها”.
وقالت الشركة التي تعد واحدة من أكبر منتجي الطاقة في العالم والأكبر في أمريكا، إن إنتاج النفط المكافئ في الربع الأول ارتفع بنسبة 2% على أساس سنوي إلى 4 ملايين برميل في اليوم.
وبالنظر إلى المستقبل، تخطط الشركة لخفض الإنتاج بحوالي 400 ألف برميل مكافئ نفط يوميًا بسبب “الإغلاق الاقتصادي وانكماش حجم السوق”.
انخفض سعر خام غرب تكساس الوسيط، الذي يعد مؤشرًا قياسيًا لأسعار النفط الأمريكي، بأكثر من 70% هذا العام، مما أجبر شركات الطاقة على خفض الإنفاق وفي بعض الحالات، خفض أرباحها.
في أبريل خفضت “إكسون” خطتها للإنفاق الرأسمالي لعام 2020 بنسبة 30% من 33 مليار دولار إلى حوالي 23 مليار دولار، وقالت إنها ستخفض نفقات التشغيل بنحو 15%.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى