طب وصحة

لأول مرة في مصر.. المستشفيات الجامعية تستعد لتطبيق الجراحة الروبوتية

إدخال الآلية الجديدة في المنظومة الصحية يعزز الدقة والمرونة في إجراء العمليات

أعلن الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، أن الجامعة بصدد تطبيق نظام الجراحة الروبوتية في مستشفياتها، لتكون بذلك الأولى على مستوى مصر التي تطبق هذا النظام.

فقد أوضح أن إدخال هذه الآلية في المنظومة الصحية بمصر يعزز الدقة والمرونة والتحكم خلال إجراء العمليات الجراحية.

كما تسمح الآلية الجديدة للجراح برؤية الموقع الذي ستجرى فيه الجراحة بشكل أفضل، مقارنةً بالتقنيات التقليدية الأخرى.

وتساعد الجراحة الروبوتية في إجراء عمليات دقيقة ومعقدة قد تكون صعبة أو مستحيلة باستخدام الطرق التقليدية الأخرى.

وأضاف أن إدخال نظم الجراحة الروبوتية ضمن المنظومة الصحية في مصر يتماشى مع الطفرة التي شهدها القطاع الطبي في السنوات الأخيرة ويسهم في تعزيز تنفيذ خطط الدولة للتنمية المستدامة وفق رؤية مصر 2030.

ميزات النظام
وبشأن أبرز ميزات النظام الجراحي الروبوتي السريري، قال المتيني إن الاعتماد على النظام الجراحي الآلي يزيد من كفاءة قدرة الجراح البشري بشكل غير مسبوق.

فقد أصبح فى إمكان الجراح حالياً العمل بدقة شديدة تفوق دقة اليد البشرية من خلال هذا النظام وتحت رؤية ثلاثية الأبعاد لم تكن متوفرة فى السابق في الأماكن الضيقة جداً فى جسم الإنسان.
ومن الأمثلة على ذلك، جراحات الأورام الدقيقة، حيث سيؤدي استخدام النظام الجديد عن تقدم واضح في نتائج هذه الجراحات الدقيقة بالمقارنة بالطرق التقليدية.

مضاعفات أقل
كما تساعد الجراحة الروبوتية في حدوث مضاعفات أقل، مثل الشعور بألم أقل وفقدان دم أقل، مع سرعة الشفاء، حيث تكون الفتحات الجراحية أصغر حجماً، والندوب أقل وضوحاً.

إلى ذلك ستساهم الجراحة الروبوتية في تقليل التعب والإجهاد الذي يتعرض له الجراح ما يسمح بعمل عدد غير محدود من العمليات.

يذكر أن هذا النظام الجراحي العالمي المتطور تم استيراده من المملكة المتحدة، وسيتم تدريب دفعات من الجراحين المصريين لاستخدامه قبل بدء التطبيق العملي داخل المستشفيات الجامعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى