نفط وطاقة

كوريا الجنوبية تقدم 600 مليون دولار لدعم مشروعات الطاقة المتجددة في إفريقيا

وقَّع بنك التنمية الإفريقي ووزارة الاقتصاد والمالية الكورية الجنوبية وبنك التصدير والاستيراد الكوري، اليوم الثلاثاء، اتفاقية بقيمة 600 مليون دولار، تلتزم بموجبها كوريا الجنوبية بالتمويل المشترك لمشروعات الطاقة المتجددة جنبًا إلى جنب مع بنك التنمية الإفريقي.

وتأتي هذه الاتفاقية الإطارية للاستثمار في الطاقة بين كوريا وإفريقيا (KAEIF) تفعيلًا لاتفاقية تعاون عام بين البنك والحكومة الكورية الجنوبية وقعت في 28 مايو الماضي.

وتركز اتفاقية KAEIF بشكل خاص على حلول الطاقة المتجددة في إفريقيا، بما في ذلك التوليد والنقل والتوزيع والشبكات المصغرة، فضلا عن الإصلاح التنظيمي ووضع السياسات، وتحسين كفاءة الطاقة ومشروعات الطهي النظيف.

من جانبه، قال الدكتور كيفين كاريوكي، نائب رئيس بنك التنمية الإفريقي للطاقة والمناخ والنمو الأخضر: “توفر اتفاقية KAEIF التمويل الإضافي الذي تشتد الحاجة إليه لاستكمال تمويل البنك لدعم الوصول السريع إلى الطاقة وإتاحة فرصة عادلة للقارة الإفريقية للانتقال إلى الطاقة النظيفة”.

وذكرت وزارة الاقتصاد والمالية الكورية أنه “مثلما جعلت الحكومة الكورية الطاقة الخضراء أولوية، لتمثل أحدث محرك نمو لها بعد جائحة كوفيد-19، من المتوقع أن يساعد المرفق الجديد البلدان الإفريقية على التحول إلى الطاقة الخضراء، مع تحسين إتاحتها والوصول إليها”.

وستدعم أموال مرفق KAEIF إعداد المشروع وأنشطة بناء القدرات وتبادل المعرفة من خلال الصندوق الاستئماني للتعاون الاقتصادي الكوري الإفريقي (KOAFEC).

وكانت كوريا الجنوبية قد انضمت إلى صندوق التنمية الإفريقي عام 1980، وأصبحت إحدى الدول المساهمة في رأسمال البنك عام 1982. وفي عام 2013، أنشأت سول الصندوق الاستئماني للتعاون الاقتصادي الكوري الجنوبي- الإفريقي KOAFEC بوصفه آلية لتلقي الإسهامات في الصناديق الخاصة متعددة المانحين والخاصة التي يديرها البنك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى