تجارة واستثمارخاص

مفاجأة.. الإمارات والسعودية ومصر أكبر شركاء تجاريين لتركيا في 2019

تشير بيانات صادرة من معهد الإحصاء التركي ووزارة التجارة التركية، إلى أن حجم الصادرات التركية بلغ حوالي 171 مليار دولار في العام 2019 بزيادة بنسبة 2.1% مقارنة بالعام السابق، في حين بلغ حجم الواردات 202 مليار دولار بانخفاض بنسبة 9.1% مقارنة بالعام 2018.
ولكن مع الانتشار السريع لجائحة كورونا هذا العام، أدت إجراءات الإغلاق لاحتواء الفيروس في تركيا لخسائر فادحة في تجارة البضائع التركية، ما تسبب بانخفاض بنسبة 18.3% على أساس سنوي في مارس من العام 2020، لتتراجع الصادرات في أبريل ومايو قبل أن تنتعش مجدداً في يونيو. وانخفضت الواردات بنسبة تتجاوز 25% في أبريل ومايو من هذا العام مقارنة بعام 2019.
ودفعت مناطق الاتحاد الأوروبي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا الانخفاض في إجمالي الصادرات التركية بشكل كبير، إذ ساهمت المنطقتان بـ23% و10%، على التوالي، بالانخفاض البالغ 41% على أساس سنوي في إجمالي الصادرات السلعية لتركيا في أبريل من العام 2020، وبنسبة 8٪ لكل من المنطقتين في انخفاض مجموع واردات السلع التركية التي بلغت نسبتها الإجمالية 28%.
ويعود تأثير مناطق الاتحاد الأوروبي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا الكبير إلى أنها تضم شركاء تجاريين وسلاسل قيمة عالمية رئيسية لتركيا، تضررت بشدة من فيروس كورونا.
في المقابل، شهدت الصادرات إلى شرق آسيا انخفاضاً أكثر اعتدالاً نسبياً وركدت الواردات من هذه المنطقة، بما يتفق مع الانتعاش في الصين.
تعرّفوا في الإنفوغرافيك أعلاه إلى نظرة على ترتيب الدول العربية التي شكلت جزءاً من التبادل التجاري مع تركيا بحسب قيمة الصادرات والواردات من العام 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى