الأخبار

كبار الشخصيات تزور جناح «جيبك» بمعرض البحرين للحدائق

 

بمناسبّة مشاركة شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات في معرض البحرين السنوّي للحدائق، والذي أفتتح  تحت رعايّة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد، وبحضور وتشريف الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة، قرينة جلالة الملك، رئيسة المجلس الإستشاري للمبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي، تفضلّ الشيـخ فيصـل بـن راشـد بـن عيسـى آل خليفـة، نائـب رئيـس المجلـس الأعلـى للبيئـة، يرافقه الدكتـور محمـد بن دينـه، الرئيـس التنفيـذي بزيـارة تفقدّيـة لجنـاح شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات الذي أقامته الشركة في المعرض.

وكان في الإستقبال، الدكتـور عبـدالرحمـن جواهـري، رئيـس الشركـة، وعدد من أعضاء الادارة التنفيذية وعدد من كبار المسؤولين بالشركة.

وتفقّد الضيفان محتويات الجناح، واطلعا على عينات من منتجات الشركة التي تتمتّع بالجودّة العاليّة و يتم إنتاجها في أحدث المصانع ووفق أعلى المعايير السلامة والبيئة حيث يتم تصديرها إلى أكبر الأسواق العالميّة.

كما إطلّع الضيفان على المبادرات البيئية التي نفذتها شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات داخل مجمعها الصناعي، وهي مشاريع لافتة تدّل بما لا يدع مجالاً للشك على نظافة البيئة المحيطة بمصانع الشركة بفضل مراعاة العمليات التشغيلية لجميع عناصر البيئة داخل المجمع وحوله.

وأعرب الشيخ فيصل بن راشد عن إعجابه الكبير بما إطلع عليه في جناح الشركة، وإمتدح المهنيّة الكبيرة التي تظهرها الشركة سواء فيما يتعلق بالتصنيع وإنتاج الأسمدة ذات الجودّة العالمية، أو جهودها في مراعاة البيئة وتنفيذ المشاريع والمبادرات البيئية اللافتة. كما إمتدح الدكتور محمد بن دينه الإلتزام الكبير والواضح الذي تحرص عليه شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات تجاه حمايّة البيئة والحفاظ على عناصرها المتجدّدة، وهو ما تكشف عنه بوضوح مجموعة المشاريع التي أقامتها الشركة للتأكيد على إمكانيّة التناغم بين العمل الصناعي والمحافظّة على البيئة.

وقد قدّم الضيفان الشكر الجزيل للدكتور جواهري والفريق العامل بالشركة على جهودهم الكبيرة في مجال التنميّة المستدامة، معربين عن أملهما بأن تتواصل أعمال الشركة بالمزيد من النجاح والتميّز.

من جانبه، أعرب الدكتور جواهري عن سعادته بإستقبال الشيـخ فيصـل بـن راشـد آل خليفـة والدكتـور محمـد بن دينـه في جناح الشركة، مؤكـداً بأن زيارتهما كانت فرصة مواتيّة لإطلاعهما على جهود الشركة في مجال حماية البيئـة، منوهاً بالعلاقة المتميزة والتنسيق المتواصل بيـن الشركة والمجلـس الأعلـى للبيئـة.

وأكّد الدكتور جواهري أن مشاركة الشركة في معرض البحرين الدولي للحدائق في كل عام هو فرصة جيدّة لإطلاع الضيوف وزوّار المعرض على مبادرات الشركة الخضراء التي تنفذّها والدعم الذي تقدمه للفعاليات والأنشطة التي تنظمها الجهات الأخرى المعنيّة بشؤون البيئة.

وأوضح بأن لجوء الشركة لإقامة مشاريعها البيئية المتنوعة يعتبر تعبيراً صادقاً على عزمها الأكيد على حماية البيئة، وتجسيداً لجهودها المستمرة لنشر الوعي الاجتماعي بأهمية البيئة، كما أن إقامة هذه المشاريع إنما يُشكل في واقع الأمر تشجيعاً لكافة شرائح المجتمع وتعريفاً بكيفيّة التعامل السليم مع مكونات البيئة أيّا كانت المواقع أو التحديات المحيطة.

وتُعتبر شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات أحد الجهات الرئيسيّة الداعمة والراعيّة لمعرض البحرين الدولي للحدائق والذي يُقام بصورة سنويّة، ويجد إقبالاً كبيراً من المواطنين والمقيمين والزوّار. ويأتي حرص الشركة على المشاركة في تنظيم معرض الحدائق الدولي التزام الشركة الراسخ بحماية البيئة، وحرصها على نظافتها والحفاظ على توازن عناصرها والإستفادة الرشيدة منها. ومع حرصها على مراعاة هذه المبادئ في جميع مراحل عملياتها التشغيليّة، لعبت البتروكيماويات دوراً رياديّاً في الاضطلاع بمسؤوليتها الأخلاقية والاجتماعية نحو محيطها البيئي، وعملت بمثابرة ومهنيّة على استدامة محيطها سالماً من جميع المخاطر والمهدّدات البيئية المختلفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى