الأخبار

مقتل 8 أشخاص منهم 6 أمريكان في حادث تحطم مروحية قرب شرم الشيخ

أعلنت “قوة المراقبة متعددة الجنسيات” في سيناء، اليوم الخميس، أن حادث تحطم طائرة مروحية “هليكوبتر” في شبه جزيرة سيناء المصرية، أسفر عن مقتل 8 أشخاص- ستة أمريكيين وفرنسي وتشيكي.
وقالت القوة في بيان نشر على موقعها على الانترنت: “خلال مهمة روتينية بالقرب من شرم الشيخ بمصر كان هناك 9 من أفراد القوة المتعددة الجنسيات والمراقبين في حادث تحطم طائرة هليكوبتر”.
وتابع البيان: “نشعر بحزن عميق للإبلاغ عن مقتل 8 من أفراد القوة المتعددة الجنسيات بالزي الرسمي؛ 6 مواطنين أمريكيين وفرنسي وتشيكي. نجا أحد أعضاء القوة المتعددة الجنسيات -أمريكي- وتم إجلاؤه طبيا. تم حجب الأسماء في انتظار إخطار الأقارب”. أعلنت وسائل إعلام في وقت سابق وفاة 7 أشخاص فقط.
وأضاف أن القوة المتعددة الجنسيات والمراقبون ستفتح تحقيقا لتحديد سبب الحادث. مختتما: في هذه المرحلة، لا توجد معلومات تشير إلى أن التحطم لم يكن سوى حادث. نحن نقدر كثيرا تعاون ودعم مصر وإسرائيل.
بشكل منفصل، قال الجيش الإسرائيلي إنه عرض تقديم مساعدة طبية فورية. وقال المتحدث باسم الجيش جوناثان كونريكوس إن “مروحية عسكرية تحمل جنودا من صفوة البحث والإنقاذ توجهت الى مطار رامون (في جنوب اسرائيل)”، حسبما نقلت وكالة “فرانس برس”.
لكن أفادت وسائل إعلام عبرية، لاحقا، بأنه تم إلغاء مهمة إنقاذ ونقل المصابين الأمريكيين في تحطم مروحية لـ”القوة متعددة الجنسيات” جنوب سيناء إلى إسرائيل.
تم تشكيل قوة حفظ السلام من قبل إسرائيل ومصر للإشراف على أجزاء من معاهدة السلام التاريخية لعام 1979 بعدما رفضت الأمم المتحدة الموافقة على نشر قوة في سيناء، وتم إنشاء القوة كبديل لمهمة الأمم المتحدة، لكنها حظيت دائما بدعم دولي كبير، لا سيما من الولايات المتحدة، وفقا لـ”فرانس برس”.
تضم القوة المتعددة الجنسيات والمراقبون حاليا أكثر من 1100 جندي من أستراليا والولايات المتحدة وكندا وفرنسا. وفقا لموقع القوة على الإنترنت فإنها تضم فرنسيا واحدا فقط، وهو ضابط اتصال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى