جرائمخاص

قضى 5 سنوات إضافية.. رجل لم يخبره أحد بانتهاء فترة سجنه

ينتظر المسجون قضاء مدته للخروج سريعا، ويحسب الليالي في انتظار رؤية العالم الخارجي، لكن في واقعة غريبة قلّ حدوثها، قضى نزيلا نحو 5 سنوات إضافية في السجن.
لم يدرك السجين ولا سلطات السجن أنّ الحكمين اللذين صدرا بحقه كان ينبغي أن يقضيهما في فترة واحدة (كعقوبة موحدة)، وليس على التوالي.
وعن طريق الصدفة، وبعد أن ظل سيو أجافيلي البالغ من العمر 45 عاما، من جزيرة ساموا، 4 سنوات و8 أشهر إضافية في السجن، اكتشف القاضي الوضع بعد إحالة أجافيلي للمحاكمة في قضية أخرى.
وكان من المفترض أن يفرج عن أجافيلي في ديسمبر عام 2015، ليكتشف قاضي المحكمة العليا، لياتاواليسا داريل كلارك، الخطأ الذي حصل، قبل مثول أجافيلي في قضية جديدة.
أغافيلي حكم عليه بالسجن 7 سنوات
وتعود قصة محاكمة أجافيلي لنوفمبر 2008، إذ حكم عليه بالسجن 7 سنوات، لإدانته في قضية سطو وسرقة، كما أدين في ديسمبر 2008، بتهم منفصلة بالسطو والسرقة، وحكم عليه بالسجن 5 سنوات، وكان من المفترض أن يقضي العقوبتين في عقوبة واحدة، ليتم إطلاق سراحه في ديسمبر عام 2015.
وقال أجافيلي عن الواقعة: “لم يخبرني أحد بموعد انتهاء فترة سجني”، بحسب ما نقل موقع صحيفة Samoa Observer.
وتستعد محامية أغافيلي لرفع دعوى للتعويض لموكلها جراء ماحدث له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى