تجارة واستثمارخاصنفط وطاقة

قصة 7 مليارات دولار خربت العلاقة بين إيران وكوريا الجنوبية

نددت طهران باستمرار احتجاز كوريا الجنوبية مليارات الدولارات المستحقة لإيران استجابة لعقوبات تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية عليها.
وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في مؤتمره الصحافي الأسبوعي الاثنين:”هناك سبعة مليارات دولار من الأموال الإيرانية في كوريا الجنوبية مجمدة كان يجب إعادتها إلى بلادنا، لكن الكوريين كانوا يهملون ويماطلون في هذا الموضوع”، مؤكدا أن بلاده “تعتبر أنها لا تخضع لأي عقوبات”.
وأضاف موسوي قائلا “نجري مفاوضات منذ عامين مع الكوريين وهم لا يعيدون أموالنا استجابة لمطالبات أمريكية”.
وأردف الناطق باسم الخارجية الإيرانية: “لا عذر لها في خضوعها لأمريكا، ولا يمكن الانصياع للعقوبات الأمريكية فيما يخص التعامل مع إيران”.
وتحجم كوريا الجنوبية عن تحويل مبلغ وقدره سبعة تريليونات وون كوري جنوبي (نحو سبعة مليارات دولار) لإيران تمثل باقي ثمن شحنات من النفط، بسبب العقوبات التي تفرضها واشنطن على إيران.
يذكر أن الصادرات الكورية الجنوبية لإيران تراجعت في الأشهر الأحد عشر الأولى من العام الماضي بنسبة 90% تقريبا، حسبما ذكرت شبكة “كي بي إس وورلد” الإذاعية الكورية الجنوبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى