أغذية وزراعة ومطاعم

قصة مطعم “الأسطورة”.. شهرته وسائل التواصل الاجتماعي وأغلقته أيضا !!

اشتهر بشعار "الجملي هو أملي"

“الأسطورة”، هو اسم مطعم مصري صغير مخصص لبيع نوع من اللحوم مشهور باسم السمين، ولقب المطعم محليا “مسمط”، إلا أن قرار إغلاقه فتح باب الجدل.

هذا المطعم يقع في حي المطرية شرق العاصمة المصرية القاهرة، وشغل الرأي العام خلال الساعات الماضية، بعد قيام الأجهزة الأمنية بإغلاق المطعم وضبط مالكه.

المغردون تداولوا قصة المحل تحت شعار “نهاية الجملي هو أملي”، في إشارة إلى جملة شهيرة كان يرددها مالك المطعم إبراهيم الطوخي في إشارة إلى أن الجميع يحلمون بأكل سندوتشات لحم الجمل من عنده.

وبعد ساعات قليله من نشر صحف محلية لقصة الرجل وتجمهر الزبائن أمامه، ونشر فيديوهات له وهو يقوم بطهو ما وصفه بلحوم الجمال وبيعها بأسعار زهيدة جدا، انتشرت مطالبات بإغلاق المطعم والقبض على صاحبه لمخالفته الاشتراطات الصحية.

مصدر أمني قال إن الأجهزة المختصة تابعت شبكات التواصل الاجتماعي ورصدت قيام صاحب المحل يقوم بعرض طريقة بيع “فواكة” اللحوم دون اتباع أي اشتراطات صحية وعدم الاهتمام بالأدوات المستخدمة ولا نظافة ملابسة.

وأضاف المصدر أن المواطنون تداولوا الفيديوهات وطالبوا المسؤولين بالتدخل لفحص الاشتراطات الصحية، فوجه رئيس حي المطرية فريقا من شرطة مرافق الحي وإدارة الإشغالات والتموين والطب البيطري للقيام بحملة مداهمة للمحل.

وأوضح المصدر أنه تبين أن صاحب المحل يدعى إبراهيم محمد طوخي وتبين أنه لا يحمل أي اشتراطات صحية أو تراخيص لإدارة المكان، فتم رفع الإشغالات من أمام المحل وتحرير محضر إشغال طريق ومحضر آخر لعدم حمل المتهم شهادة صحية كما صدر قرار غلق وتشميع للمحل، وإخطار النيابة العامة للتحقيق واتخاذ اللازم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى