تجارة واستثمارسياحة وطيران

في منتدى استثماري مشترك”بايار”: عدد سياح البحرين إلى تركيا تراجع 80% العام الماضي

بن هندي: آفاق واعدة للتعاون الصحي والغذائي بين البحرين وتركيا

أحمد بن هندي

عقدت جمعية رجال الأعمال البحرينية بالتعاون مع مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية في تركيا (دييك) منتدى “الفرص الاستثمارية في القطاع الصحي والمواد الغذائية بمملكة البحرين والجمهورية التركية” بمشاركة واسعة من رجال الأعمال والمستثمرين والخبراء والمختصين في الاستثمار بالقطاع الصحي وقطاع المواد الغذائية من كلا البلدين عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد.

وتضمنت الجلسة الافتتاحية للمنتدى كلمات ترحيبية لكل من السيد أحمد عبدالله بن هندي رئيس جمعية رجال الأعمال البحرينية والسيد نيل أولباك رئيس مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية في الجمهورية التركية (دييك) مشيدين بالعلاقات التجارية القائمة بين البلدين ومؤكدين على أهمية مضاعفة الجهود للارتقاء بالعلاقات التجارية والاستثمارية بما يتناسب مع تطلعات الجانبين.

وأكد بن هندي في كلمته إن مملكة البحرين في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله حريصة على إقامة العلاقات الطيبة مع جميع دول العالم انطلاقًا من نهجها الراسخ في تعزيز الاستقرار والتنمية التي تعود بالخير على الجميع.

وأضاف بن هندي أن المنتدى جاء لتعزيز التواصل بين رجال الأعمال في البلدين بعد ركود دام لأكثر من عام بسبب تداعيات انتشار كورونا في العالم والقيود المفروضة على حركة السفر والطيران مؤكدًا على أهمية مثل هذه الفعاليات في التمهيد لإقامة شراكات استثمارية وعلاقات تجارية متبادلة.

من جهتها استعرضت الدكتورة مريم الجلاهمة الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية في الجلسة الأولى للمنتدى أهم مهام ومسؤوليات الهيئة وبعض الاحصائيات المرتبطة بالقطاع الصحي في مملكة البحرين مشيرة أن واردات المملكة من المعدات والأجهزة الطبية بلغت أكثر من 45 مليون دينار في السنوات الأخيرة ، وتطرقت إلى أهم ما يميز القطاع الصحي في المملكة والحوافز التي تقدمها الحكومة الموقرة لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية وأوضحت أهم الفرص الاستثمارية الواعدة في القطاع الصحي وأبرزها في مجال صناعة الأدوية والأجهزة الطبية.

وفي الشق المتعلق بالأمن الغذائي استعرض كل من الدكتور إبراهيم يوسف مدير إدارة الرقابة الحيوانية والمهندس عمار ياسر القائم بأعمال إدارة الثروة السمكية في وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني جهود المملكة في تحقيق الأمن الغذائي وأهم الفرص الاستثمارية الواعدة ومجالات التعاون الممكنة مع الشركات التركية العاملة في قطاع الزراعة والمواد الغذائية والثروة الحيوانية والسمكية.

ثم تطرقت الدكتورة جوزين بيار المستشارة التجارية لدى السفارة التركية في المملكة أهم الواردات والصادرات التركية من وإلى مملكة البحرين مشيرة إلى أن هناك العديد من الفرص لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين ، وأشارت أن عدد السياح من مملكة البحرين إلى تركيا تراجع بأكثر من 80% في العام الماضي مقارنة بعام 2019م بسبب قيود السفر نتيجة تداعيات انتشار فيروس كورونا ، وأعربت عن استعداد السفارة لتذليل كل العقبات التي قد تواجه رجال الأعمال والمستثمرين البحرينيين للدخول إلى السوق التركي التي تعد من أكبر الأسواق في المنطقة مستعرضة أهم الفعاليات والمعارض التجارية التي تقام في تركيا على مدار العام.

وفي الجلسة الثانية للمنتدى تم تنظيم عدد من اللقاءات الثنائية بين الشركات التركية العاملة في القطاع الصحي وقطاع المواد الغذائية مع نظرائهم من رجال الأعمال والمستثمرين البحرينيين العاملين في نفس القطاعات من أجل بحث أوجه التعاون فيما بينهم وبناء شراكات تجارية لزيادة التبادل التجاري بين البلدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى