البورصة وأسواق العملات

في جلسة الاثنين.. أسهم اليابان تسجل أعلى مستوى لها منذ 29 عاما

لامست الأسهم اليابانية أعلى مستوى لها في 29 عاما اليوم الاثنين، بعد أن نما الاقتصاد للمرة الأولى في أربعة فصول، في ظل تحقيق تقدم صوب لقاح لمرض كوفيد-19.
وأغلق المؤشر نيكي القياسي مرتفعا 2.05 % عند 25906.93 نقطة، أعلى إقفال له منذ يونيو حزيران 1991. وزاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.68 % مسجلا 1731.81 نقطة. وفقا لـ “رويترز”.
نما اقتصاد اليابان بمعدل سنوي أسرع من المتوقع بلغ 21.4 % بين يوليو تموز وسبتمبر أيلول، عقب انكماشه 28.8 % بين أبريل نيسان ويونيو حزيران.
تعززت المعنويات أيضا بعدما أظهرت بيانات صينية نمو إنتاج المصانع في ثاني أكبر اقتصاد في العالم أسرع من المتوقع الشهر الماضي، وتسارع مبيعات التجزئة مع اشتداد زخم التعافي من الركود الذي أحدثه “كوفيد-19”.
وطغى التفاؤل حيال ابتكار لقاح على تنامي إصابات “كوفيد-19″عالميا، بعد أنباء مشجعة من جونسون أند جونسون. فقد أطلق صانع الدواء الأمريكي مرحلة متقدمة من اختبارات لقاحه اليوم، وذلك عقب تطورات واعدة من فايزر ومودرنا.
لكن بعض المحللين ينصحون بتوخي الحذر في ظل إعادة فرض القيود بالولايات المتحدة وأوروبا لاحتواء زيادة في الإصابات الجديدة، وهو ما قد يؤجج التقلبات بالسوق.
وقال ماسايوكي كيتشيكاوا، كبير استراتيجيي الاقتصاد الكلي لدى سوميتومو ميتسوي لإدارة الأصول، “قد يحدث تصحيح ما في الأجل القصير، لكن أنباء أن تطوير عدة لقاحات قد بلغ مراحل متقدمة تنبئ بأن التراجع سيكون محدودا”.
تصدر “هوندا موتور” المكاسب بين أكبر 30 سهما على توبكس بصعوده 4.84 % ومجموعة ميتسوبيشي يوف.إف.جيه المالية بمكاسب 3.48 % ، بينما تراجع سهم نينتندو 1.91 % وتاكيدا للصناعات الدوائية 0.97 % .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى