خاصسياحة وطيران

فوضى في مطار هيثرو.. والسبب جهة حكومية !!

شهد مطار هيثرو في لندن، الليلة الماضية، فوضى عارمة، حيث انتظر الركاب لمدة 6 ساعات حتى يمروا من حاجز مراقبة جوازات السفر دون أي التزام بإجراءات التباعد الاجتماعي.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الازدحام سببه وجود اثنين فقط من موظفي حاجز الجوازات، وهما يديران 10 مكاتب.

وألقت إدارة المطار باللوم في التأخير على وزارة الداخلية بسبب نقص الموظفين، قائلة: إن مكاتب قوة الحدود لم تكن مجهزة بما يكفي للتعامل مع الوافدين وإجراء فحصوات كوفيد-19″.

ونشر الركاب صورا للفوضى وهم يقفون بالقرب من بعضهم البعض في طابور ضخم وصفوه بأنه يتحرك “بوتيرة أبطأ من سرعة الحلزون”، أو “لا يتحرك على الإطلاق”.

واشتكى البعض من أنهم أجبروا على الوقوف بجانب ركاب من دول القائمة الحمراء، والذين اضطروا للذهاب إلى فنادق الحجر الصحي، لكنهم اختلطوا مع أولئك الذين سافروا من دول غير مدرجة في القائمة أثناء انتظارهم.

وقال متحدث باسم المطار: “قوات الحدود بحاجة إلى الاستمرار في الحفاظ على الموارد الكافية والعمليات الفعالة لمنع أوقات الانتظار غير المقبولة”.

ومع ذلك، نفت وزارة الداخلية بشدة أن يكون موظفان فقط من قوة الحدود يعملان، مشيرة إلى أن الموظفين يعملون بأوقات مختلفة حفاظا على التباعد الاجتماعي، وأن مكاتب أخرى كانت مفتوحة للوافدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى