خاصسياحة وطيران

فضيحة دولية لـ”بيلا روسيا” بسبب إجرامها مع صحفي.. وواشنطن تطالب بإجراء تحقيق دولي

صرحت السكرتيرة الصحفية للرئيس الأمريكي، جين ساكي، للصحفيين، بأن البيت الأبيض يطالب بإجراء تحقيق دولي في حادثة طائرة راين إير، ويناقش القضية عبر عدد من القنوات مع المنظمات الدولية.

وقالت: “ندين نظام لوكاشينكو لاستمراره في تهديد الصحفيين واحتجازهم غير المبرر لمجرد قيامهم بعملهم، وحادثة الرحلة الجوية بين دولتي الاتحاد الأوروبي من أجل اعتقال صحفي، صادمة، وتحد صارخ لنظام الأمن الدولي، ونحن نطالب بإجراء تحقيق دولي فوري وشفاف وموثوق”.

ووفقًا لها، فإن الولايات المتحدة تناقش هذه القضية من خلال قنوات متعددة الأطراف، بما في ذلك الناتو والاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا والأمم المتحدة.
وكانت طائرة ركاب تابعة لشركة “راين إير” الأيرلندية المتوجهة من العاصمة اليونانية أثينا إلى العاصمة الليتوانية فيلنوس، هبطت، أمس الأحد، في مطار مينسك بعد ورود أنباء عن وجود قنبلة على متنها، إلا أن الفحوصات التي جرت عقب هبوط الطائرة، أكدت عدم صحة ذلك؛ وأقدمت لجنة التحقيقات في بيلاروسيا على فتح قضية جنائية حول تقرير كاذب بوجود قنبلة.

وفي حادثة مشابهة في عام 2013، تم تحويل مسار طائرة رئيس بوليفيا السابق إيفو موراليس خلال رحلة متجهة من موسكو إلى بوليفيا، للهبوط في فيينا للاشتباه في وجود الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية، إدوارد سنودن على متنها. وفي وقت لاحق، تم فتح المجال الجوي الأوروبي للطائرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى