التجارة والاستثمار

غرفة تجارة وصناعة البحرين تحظى برئاسة إتحاد غرف التعاون الخليجي للدورة (21)

شاركت غرفة تجارة وصناعة البحرين بوفد برئاسة رئيس الغرفة سمير عبدالله ناس في الإجتماع (52) لمجلس إتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي الذي عقد في العاصمة العُمانية مسقط بتاريخ 12 ديسمبر 2019، وقد تم خلال هذه الإجتماع مناقشة المواضيع المُدرجة على جدول أعمال الإجتماع وهي التصديق على محضر الإجتماع (51) لمجلس الإتحاد الذي عقد بدولة الكويت بتاريخ 19 يونيه 2019 ومتابعة تنفيذ القرارات الصادرة عنه، وإنتقال رئاسة الإتحاد للدورة (21) إلى غرفة تجارة وصناعة البحرين بدءاً من 10 فبراير 2020 ولغاية 10 فبراير 2022، ومناقشة التوصيات الصادرة عن الإجتماعين (45)، (46) للجنة القيادات التنفيذية، ومناقشة التعديلات المقترحة على النظامين الأساسي والداخلي للإتحاد، وتعيين مدقق الحسابات لعام 2019، وإعتماد التقرير السنوي للأمانة العامة للإتحاد لعام 2018، ومناقشة مشروع البرنامج السنوي للأمانة العامة للإتحاد لعام 2020، ومناقشة مشروع الموازنة التقديرية للأمانة العامة للإتحاد لعام 2020، ومتابعة تطورات تشييد المقر الجديد للأمانة العامة للإتحاد.
وقد ضم وفد غرفة تجارة وصناعة البحرين المُشارك في هذا الإجتماع كل من خالد محمد نجيبي النائب الأول لرئيس الغرفة، وشاكر إبراهيم الشتر الرئيس التنفيذي، وعدد من أعضاء الجهاز الاداري بالغرفة.
كما تم على هامش الإجتماع المذكور التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون والتنسيق في التعليم الخاص بين غرفة تجارة وصناعة البحرين ومجلس الغرف السعودية، حيث وقعها من جانب غرفة تجارة وصناعة البحرين رئيسها سمير عبدالله ناس بينما وقعها من جانب مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي رئيس المجلس، ويأتي التوقيع على مذكرة التفاهم في إطار التعاون والتنسيق في التعليم الخاص بين اللجنة الوطنية للتعليم الخاص والتدريب بمجلس الغرف السعودية، ولجنة التعليم بغرفة تجارة وصناعة البحرين للتأكيد على الدور المهم لقطاع التعليم الخاص بكافة مراحلة في منظومة التعليم بدول مجلس التعاون الخليجي وتعزيز إسهاماته في رفع نسبة الإستثمار في الاقتصاد المعرفي الخليجي وتطويره للوصول إلى المنافسة المعرفية العالمية، انطلاقاً من مبدأ التكامل الاقتصادي بين الغرف التجارية الأعضاء في اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، وتحقيقاً لأهدافه الساعية إلى بناء منظومة تعليمية تؤدي دورها المأمول في التنمية المعرفية لدى أبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق