مجتمع الأعمال

غرفة تجارة البحرين تدعو للقاء مفتوح حول “فرص الشراكة بين القطاعين العام والخاص”

تستضيـف قاعـة المجلس ببيت التجار يوم الأحـد المقبل،  لقاءً مفتوح حول “فرص الشراكة بين القطاعين العام والخاص” والذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة البحرين وبالتعاون مع المنظمة العالمية للتنمية المستدامة بالمملكة المتحدة والجامعة الأهلية، وذلك على هامش المؤتمر السنوي الـ (16) المزمع انعقاده بقصر الأمم المتحدة بجنيف خلال شهر أبريل من العام الجاري.

ويهدف اللقاء إلى طرح فرص استثمارية للقطاعين العام والخاص لاسيما في مجالات التعليم، الصحة، الطاقة، تكنولوجيا المعلومات، الخدمات البنكية، المقاولات والعقارات، النفط والغاز والسياحة، مع تقديم عدد من المزايا منها: التعريف الشامل بأجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة للعام 2030 وأهدافها بالتركيز على الهدف 17 الذي يختص بموضوع الشراكة بين القطاعين العام والخاص، والتزود بفهم شامل للطبيعة المتطورة للشراكات القائمة والناشئة بمملكة البحرين والمنطقة، وتبادل المعلومات بشأن الممارسات الجيدة، النهج المبتكرة، والدروس المستفادة، اضافةً إلى تقييم لملائمة النماذج القائمة للشراكات التي تشمل القطاع الخاص، كوسيلة للاستفادة من الموارد والجهود المتضافرة من أجل تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، إلى جانب التعريف بالمؤتمر الدولي السادس عشر للمنظمة الدولية للتنمية المستدامة وكيفية المشاركة به، وتوضيح الفائدة المرجوة من مشاركة القطاع الخاص في المؤتمر، وعرض للفرص المتاحة لرعاية المؤتمر.

وفي هذا الصدد، وجهت غرفة تجارة وصناعة البحرين دعوتها إلى جميع التجار وأصحاب الأعمال والمهتمين للحضور والمشاركة في هذا اللقاء الذي سيمتد حتى الساعة 2:00 ظهراً، والاستفادة من المحاور التي سيتم طرحها ومناقشتها، متمنية أن تحقق الفعالية نتائجها المرجوة وأن تساهم في رفعة وتطوير الاقتصاد بالبحرين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق