تجارة واستثمارعقارات ومقاولات

غرفة البحرين توقع مذكرة تفاهم مع جمعية التطوير العقاري البحرينية

وقعت كلاً من غرفة تجارة وصناعة البحرين وجمعية التطوير العقاري البحرينية مذكرة تفاهم تهدف إلى تنفيذ دراسة شاملة للتحديات والصعوبات والمحفزات لهذا القطاع العقاري في المرحلة الراهنة، ووضع خارطة طريق للسوق العقاري بعد جائحة كوفيد 19 وذلك تمهيداً لرفع الدراسة إلى الجهات المعنية، وقد جرى توقيع الاتفاقية صباح أمس الاثنين الموافق 22 يونيو 2020 بمقر بيت التجار، حيث وقع الاتفاقية من جانب الغرفة رئيسها سعادة السيد سمير عبدالله ناس ومن جانب جمعية التطوير العقاري البحرينية رئيسها المهندس عارف أحمد هجرس، وبحضور نائب الرئيس التنفيذي للغرفة الدكتور عبدالله بدر السادة وعدد من المسؤولين لدى الجانبين.
وفي هذا الصدد أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين السيد سمير ناس أن توقيع هذه المذكرة يأتي في إطار حرص الجانبين على النهوض بنمو القطاع العقاري في مملكة البحرين، والاستفادة من الكفاءات والخبرات التي يمتلكها ممثلي الجمعية لمعالجة التحديات والصعوبات التي تواجه القطاع العقاري حالياً. كما أشاد رئيس الغرفة بالطاقات والكوادر البحرينية المتخصصة في المجال العقاري، وأنه بموجب هذه الاتفاقية فإن الجانبين سوف يُسهمان في تبادل الرؤى والتصورات والأفكار النيّرة التي من شأنها أن تساهم في تطوير القطاع العقاري ومساعدة اصحاب الأعمال على تجاوز الآثار السلبية التي خلقتها الجائحة على مختلف المشاريع العقارية.
من جانبه أكد رئيس جمعية التطوير العقاري البحرينية المهندس عارف أحمد هجرس على أنه لن يدخر أحد جهدا في تحقيق الهدف المرجو من الدراسة وهو تحديد التحديات الراهنة التي تواجه القطاع العقاري، ووضع أسس سليمة ومدروسة لمستقبل البحرين العقاري خاصة بعد انتهاء الجائحة التي تعترض العالم بأسره. مشيرا إلى أن هذه المذكرة تأتي تعزيزا لمبدأ الشراكة وتكامل الأدوار بين الجمعية والغرفة، المبدأ الذي طالما سارت عليه قطاعات المملكة إعمالا لثوابت رؤية البحرين الإقتصادية 2030، بما يتيح الاستفادة المثلى من الموارد المتاحة وتبادل الخبرات، لاسيما وأن الجمعية طالما اتبعت هذا النهج منذ تأسيسها بغية سن قوانين تخدم القطاع العقاري وتسهم في تأمين مستقبل عقاري مزدهر بمملكة البحرين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق