عقارات ومقاولات

“غرفة البحرين” تطلق استبياناً حول مستقبل القطاع العقاري في المملكة

تدعو غرفة تجارة وصناعة البحرين أعضائها الكرام للتفضل بملء استبيان حول “مستقبل القطاع العقاري في مملكة البحرين”، الذي تطلقه بهدف دراسة الصعوبات والتحديات التي تواجه القطاع العقاري في البحرين بشكل عام ودراسة تأثير قرار تحصيل كلفة إنشاء وتطوير البنية التحتية في مناطق التعمير بواقع 12 دينار لكل متر مربع، ورفع التوصيات المناسبة والتي من شأنها تنشيط هذه القطاعات ورفع نسبة مساهمتها في الاقتصاد الوطني الى المعنيين والجهات المسؤولة وقطاع البناء والتشييد الحكومي.
ولتحقيق الأثر المطلوب تؤكد غرفة تجارة وصناعة البحرين على أعضاءها الكرام أهمية المشاركة في الاستبانة؛ بهدف طرح نتائجها على الجهات المعنية، إذ أن الغرفة لن تدخر جهدًا للتعاون مع الجهات ذات العلاقة في المملكة للإسهام في تحقيق طموحات القطاع الخاص، والارتقاء ببيئة الأعمال التجارية بالمملكة وتعزيز التواصل مع الشارع التجاري، والعمل على تحقيق أهدافها الاستراتيجية وبرنامج عملها المرسوم لخدمة الاقتصاد الوطني.
وتؤكد غرفة البحرين على أهمية القطاع العقاري وقوته على مستوى المنطقة ودوره الملموس في تحقيق النهضة العمرانية التي تشهدها مملكة البحرين، إذ شهد القطاع تطوراً بصورة مستمرة وزادت نسبة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي في الفترة الأخيرة، حيث يعتبر أحد أهم القطاعات غير النفطية التي تساهم في تنمية الاقتصاد الوطني، إلى جانب أثره في جذب الاستثمارات للمملكة وتحريك القطاعات الأخرى مما يساهم في تنشيط الدورة الاقتصادية ككل.
ويمكن لأعضاء الغرفة الوصول إلى الاستبانة عبر الموقع الالكتروني أو عبر تطبيق الهاتف الذكي، بالإضافة إلى رابط الاستبانة عبر قنوات الغرفة في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تعبر الغرفة عن خالص شكرها وتقديرها للقطاع التجاري بكافة منسبيه من والتجار ورجال الأعمال على دعمهم المستمر واللامحدود في المشاركة بالأنشطة والفعاليات والاستبانات التي تقوم بها الغرفة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق