اتصالات وتكنولوجياالبورصة وأسواق العملات

عمومية مجموعة بتلكو تقر توزيع أرباح نقدية بقيمة 121 مليون دولار أمريكي

إيهاب حناوي

عقدت مجموعة بتلكو ، مجموعة الاتصالات الدولية المعروفة والتي تعمل في 14 دولة، الاجتماع السنوي لجمعيتها العمومية العادية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 (“العام”) بمقر الشركة الرئيسي في الهملة، والذي حضره عدد من المساهمين وأعضاء مجلس الإدارة بجانب الإدارة التنفيذية وممثلي الجهات الإعلامية.
وقد شهد اجتماع الجمعية العمومية السنوية التاسع والثلاثون موافقة المساهمين على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية عن العام بقيمة 45.7 مليون دينار بحريني (121.2 مليون دولار أمريكي) بقيمة 27.5 فلسًا للسهم الواحد، تم دفع 10 فلس منها مسبقًا خلال الربع الثالث من العام 2018، وسيتم دفع الـ17.5 فلسًا المتبقية عن كل سهم خلال الأسابيع القادمة.
وبهذه المناسبة، صرح رئيس مجلس إدارة بتلكو الشيخ عبدالله بن خليفة آل خليفة قائلًا: “تلتزم بتلكو بتحقيق عوائد أفضل كل عام لتقدم لمساهميها القيمة المضافة، وذلك ضمن جهودها لرفع نسب الحصص الموزعة من الأرباح.”
وأضاف الشيخ عبدالله: “يُسعدنا أن نعلن عن تحقيق نموًا بنسبة 7% على أساس سنوي حيث بلغنا أعلى إيرادات منذ تأسيس بتلكو لتصل إلى 405.9 مليون دينار بحريني (1,076.7 مليون دولار أمريكي) مع تعزيز الإيرادات بشكل إيجابي من خلال الأداء القوي المستمر في بتلكو البحرين. وشهد العام 2018، ارتفاع الأرباح قبل تكاليف التمويل والضرائب والاستهلاك والاستقطاعات (EBITDA) مقارنة مع العام 2017 ليصل إلى 142.8 مليون دينار أمريكي (378.8 مليون دولار أمريكي) بهامش الأرباح قبل تكاليف التمويل والضرائب والاستهلاك والاستقطاعات (EBITDA) بنسبة 35%.”
وأختتم بقوله: “نمتلك في بتلكو منصة قوية تمكننا من الاستمرار في تحقيق النجاح وتضمن استدامته على المدى البعيد، وذلك من أجل أن تواصل المجموعة في تقديم أعلى قيمة للمساهمين.”
ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بتلكو، السيد إيهاب حناوي: “كان عام 2018 مليئًا بالتحولات لمجموعة بتلكو، والتي تم دعمها عن طريق الطرح المستمر لاستراتيجية التحول الخاصة بالمجموعة، والاستثمارات الرئيسية ضمن الخدمات المستهدفة، مما أدى إلى زيادة عائدات المساهمين بشكل كبير.”
وأضاف قائلاً: “لقد لاحظنا أن تنويع مصادر الدخل لدينا قد حظيّ بتأثير إيجابي خاص، كونه تحقق من خلال تسريع تنفيذ الألياف وتغلغل البيانات. أدت جهودنا إلى تحسن كبير في خدمات النطاق العريض الثابت وخدمات اتصالات البيانات والخدمات الرقمية ضمن أسواق عملياتنا.”
وواصل السيد إيهاب حناوي قائلاً: “تتربع أهمية تقديم خدمة متميزة لا مثيل لها لزبائننا على قمة أولوياتنا، حيث تمكنا من المحافظة على الريادة في السوق والتحسينات المحققة في جميع مقاييس تجربة الزبائن في الأسواق الرئيسية.

وأكد حناوي أن بتلكو ستتجه إلى رقمنة خدماتها هذا العام، وهذا الاتجاه اتخذته جميع شركات الاتصال سواء بالخدمات المالية التي تقدمها أو مركز البيانات أو الأمن السيبراني، وستكون بتلكو سباقة في توفير هذه الخدمات للعملاء وقطاع الأعمال.

وأضاف خلال تصريحه للصحفيين، بتلكو سوف تبدأ بتشغيل تقنية الجيل الخامس قريبا، دون تحديد الوقت، مشددًا على أن مجلس الإدارة حريص على طرح كل ما هو جديد وجعل بتلكو رائدة في تقديم الخدمات التقنية التي تسهل على العملاء وقطاع الأعمال معًا وهذا ما حصل مع التقنيات الجديدة في الجيل الرابع والثالث وغيرهما.

ولفت إلى أن الجيل الخامس ستخلق خدمات ترافقها من ناحية إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي وغيرها المبنية على هذه التقنية، وكشف عن خطة الشركة بوصول النطاق العريض بتقنية الألياف الضوئية (فايبر) لتغطية كافة قطاعات الأعمال بنسبة 100% و95% للقطاع السكني خلال الفترة القادمة، وأشار إلى أن النسبة وصلت حاليًا إلى أكثر من 70%.

وأوضح حناوي أن هناك مشاريع جديدة سوف تعمل عليها المجموعة خارج المملكة ونيتها في التوسع لأسواق خارجية لم يحددها، مؤكدا أن هناك مناطق جديدة سوف تغطيها بتلكو وهناك مفاوضات جارية وأصول يتم دراستها للاستثمار في قطاع الاتصالات والقطاعات الأخرى. وقد يتم تحديد ذلك خلال سنة من الآن.

وأضاف: «كان عام 2018 مليئا بالتحولات لمجموعة بتلكو، والتي تم دعمها عن طريق الطرح المستمر لاستراتيجية التحول الخاصة بالمجموعة، والاستثمارات الرئيسية ضمن الخدمات المستهدفة، مما أدى إلى زيادة عائدات المساهمين بشكل كبير»، مشيرًا إلى أن «تنويع مصادر الدخل لدينا قد حظيّ بتأثير إيجابي خاص، لكونه تحقق من خلال تسريع تنفيذ الألياف وتغلغل البيانات. أدت جهودنا إلى تحسن كبير في خدمات النطاق العريض الثابت وخدمات اتصالات البيانات والخدمات الرقمية ضمن أسواق عملياتنا».

وواصل: «تتربع أهمية تقديم خدمة متميزة لا مثيل لها لزبائننا على قمة أولوياتنا، حيث تمكنا من المحافظة على الريادة في السوق والتحسينات المحققة في جميع مقاييس تجربة الزبائن في الأسواق الرئيسية بفضل البرامج التي تم تدشينها منذ عامين». وختم: «سنستمر في عام 2019 لخلق المزيد من العمليات المتمحورة حول قاعدة زبائننا من خلال استخدام محركين رئيسيين، ألا وهما ذكاء الأعمال، وتحليل البيانات لتعزيز العلاقات معهم».

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق