أغذية وزراعة ومطاعمالبورصة وأسواق العملاتخاص

عمومية “ترافكو” توزع 15% أرباحا نقدية على المساهمين وتقر كافة بنود الاجتماع

عقدت الجمعية العامة لمجموعة ترافكو إجتماعها السنوي عن عام 2020 يوم الأثنين 29 مارس 2021 عبر وسائل الإتصال الإلكتروني (Zoom) وقد إكتمل النصاب القانوني بحضور ما نسبته 72.09% من حملة الأسهم، وبالمشاركة أيضاً (عن بعد) لممثلي وزارة التجارة والصناعة و السياحة، و مصرف البحرين المركزي و بورصة البحرين و مسجلي الاسهم شركة كيفن تكنولوجيز وممثلي مدققي الحسابات الخارجي مؤسسة إرنست و يونج.

وقد أقر مجلس الإدارة التعيينات الداخلية لمجلس الإدارة المعمول بها سنويا وفق القانون .. وتم انتخاب السيد ابراهيم زينل رئيسا لمجلس ادارة مجموعة ترافكو ويوسف صالح الصالح نائبا له بالتزكية.. كما تم انتخاب خالد عبدالرحمن المؤيد والدكتور عصام فخرو عضوا للجنة التنفيذية وابراهيم صلاح ابراهيم، وجهاد يوسف امين، سامي جلال، عبدالرضا الديلمي، علي يوسف عبد الرحمن، وفؤاد كانو كأعضاء مجلس الادارة .

وقد بعد أن إطلعت وناقشت الجمعية العامة جدول الأعمال الذي سبق نشره في الصحف المحلية فقد صادقت على جميع البنود بما فيها توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020 وذلك بنسبة 15% من القيمة الإسمية للسهم أي 15 فلساً عن كل سهم بإجمالي مبلغ وقدره 1,116,366 دينار بحريني بالإضافة إلى التحويلات المقترحة الى الإحتياطي القانوني 110,453 ديناربحريني والإحتياطي العام بمبلغ 50 ألف ديناربحريني وأتعاب مجلس الإدارة بمبلغ 92,250 دينار بحريني ومخصص للأعمال الخيرية بمبلغ 50 ألف ديناربحريني. وسيتم توزيع الأرباح النقدية للمساهمين المسجلين في سجلات الشركة يوم الاستحقاق بتاريخ 15 أبريل 2021 كما سبق نشره في الصحف المحلية .

وتطرق رئيس مجلس الإدارة السيد إبراهيم زينل في تقريره المرفوع إلى الجمعية العامة بالخطوات التي إتخذتها اللجنة المشكلة برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء للتصدي لجائحة كوفيد 19 التي إجتاحت العالم وأشاد بالقرارات الصارمة و الإجراءات الإحترازية التي إتخذتها الدولة لمنع إنتشار الوباء كما أشاد بالدعم و المساندة المالية التي وفرتها الدولة لتخفيف الأعباء المالية على الشركات والمؤسسات الوطنية لتتمكن من الصمود في هذه الظروف الصعبة والإستمرار في العمل والمحافظة على الإقتصاد الوطني وذكر بالتقدير والإمتنان حصول مجموعة شركات ترافكو على دعم إجمالي بحدود 563 ألف دينار بحريني.

كما أشار أن مجموعة شركات ترافكو ومن منطلق مشاركتها في المسئولية والخدمة الإجتماعية ساهمت بالتبرع بإجمالي مبلغ وقدره 30 ألف ديناربحريني للحملة الخيرية التي نفذتها المؤسسة الخيرية الملكية لدعم المتضررين من الجائحة في مملكة البحرين .

أما بالنسبة للنشاط التجاري فقد أشار رئيس مجلس الادارة أن الجائحة أثرت سلباً على تدفق السلع الغذائية و سهولة إنسيابها و بالرغم من تراجع بعض الأسعار في بداية السنة المالية بسبب تراجع أسعار الوقود إلا أن أسعار معظم السلع الأساسية كالسكر والزيوت النباتية ومنتجات الألبان إرتفعت أسعارها ونتيجة لعدم دوران الحاويات في التجارة العالمية بشكل منتظم إرتفعت أسعارالنولون، كما أن حجم المبيعات الإجمالي للشركة الأم والشركات التابعة لها تراجع بنسب متفاوتة نتيجة للإغلاق الكلي أوالجزئي لمعظم القطاع الفندقي و المطاعم وتوقف حركة المسافرين على جسر الملك فهد وتقلص أعداد المستهلكين بصفة عامة. وتمكنت المجموعة بصفة عامة من المحافظة على المبيعات التي بلغت حوالي 37 مليون ديناربحريني هذا العام مقارنة مع 38 مليون دينار بحريني للعام السابق بتراجع حوالي 3% ولكن الأرباح الصافية بلغت 1.44 مليون دينار بحريني مقابل 1.37 مليون دينار بحريني للعام السابق بزيادة حوالي 5% إلا أن الدخل من المحفظة الإستثمارية تراجع إلى 669 ألف ديناربحريني مقابل 683 ألف ديناربحريني العام السابق. كما أن المجموعة حققت ربحاً صافياً من بيع أسهم في محفظتها الإستثمارية بمبلغ 77 ألف ديناربحريني أحتسب من ضمن حقوق المساهمين ولم يحتسب في ميزانية الأرباح والخسائر إلتزاماً بالقواعد المحاسبية الدولية المطبقة. و خلال عام 2020 تمكنت مجموعة ترافكو من الحصول على الشهادة الدولية HACCP و ISO 2200:2015.

بالنسبة للشركات الشقيقة والتابعة فقد كانت نتائجها متباينة وبالإجمالي كان هناك نوع من التراجع في الربحية بسبب الظروف الراهنة. وقد تأثرت مبيعات شركة أوال للألبان في المملكة العربية السعودية بسبب رفع نسبة القيمة المضافة من 5% إلى 15% إلا أن المبيعات في كل من السوق المحلي وسوق الكويت كانت جيدة. وإستمرت شركة أوال للألبان في عمليات التصدير إلى أسواق جديدة في القارة الأفريقية كما تمكنت من الحصول على عقود جديدة لإنتاج بعض المواد تحت علامات تجارية محلية وعالمية، وإتخذت الشركة قراراً بإستثمارات جديدة بحدود 400 ألف دينار بحريني لشراء معدات تعبئة جديدة للتوسع في أسواق التصدير. أما شركة البحرين لتعبئة المياه والمشروبات وبالرغم من محافظتها الإجمالية على حجم المبيعات إلا أن المنافسة الكبيرة في الأسعارأثرت سلباً على هامش الربح الإجمالي وإن هذه الشركة أيضاً بصدد التوسع في طاقتها الإنتاجية بشراء معدات تعبئة جديدة بإستثمارحوالي 260 ألف دينار بحريني ومتوقع الإنتهاء من تركيبها مع منتصف هذه السنة.

أما بالنسبة لكل من شركة البحرين للفواكه الطازجة وشركة أسواق مترو فقد إستمرت النتائج السلبية وتقوم الإدارة حالياً بإتخاذ الخطوات اللازمة لإعادة الهيكلة وتحسين الأداء، بينما حافظت شركة ترافكو اللوجستية على حصتها في السوق وحققت أرباحاً للمجموعة بحدود 106 ألف دينار بحريني بتراجع حوالي 8% عن العام السابق.

ونوه رئيس مجلس الادارة الى أن المجموعة تتطلع إلى ظروف أحسن للأسواق في السنة القادمة وتعمل جاهدة على العمل لتحسين أدائها والشركات التابعة لها لتحقيق نتائج أفضل للمساهمين وتود المجموعة أن تؤكد أنها تلتزم بجميع متطلبات الحوكمة و الشفافية وقد تم إطلاع المساهمين خلال الإجتماع من خلال التقرير السنوي الكامل عن ميثاق الحوكمة ومعاملات الأطراف ذات العلاقة حسب متطلبات القانون لعام 2018 وجميع التفاصيل اللازمة، بما فيها مشاركة وحضور أعضاء مجلس الادارة في الإجتماعات و المخصصات التي صرفت لهم وللإدارة التنفيذية، قد تم إدراجها في تقريرالحوكمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى