جرائمخاص

عقب سرقته.. ظهور آيباد الرئيس الجنوب إفريقى

أثارت سرقة جهاز الـ”آيباد” الخاص بالرئيس الجنوب إفريقي سيريل رامافوزا، الثلاثاء الماضي، جدلًا على مواقع التواصل، وتكهنات عن هوية سارقيه، خاصة أنه اختفى خلال مؤتمر صحفي أمام عدسات الكاميرات.

وفى فيديو له قبيل البدء فى مؤتمر صحفى خلال إحدى زياراته الميدانية، ظهر رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، منتظرًا إعطاءه الآيباد من قبل أحد مساعديه.

وصعد رامافوزا على المنصة المخصصة للمتحدث، ليقول “أبحث عن الآيباد الخاص بي أحدهم سرقه”.

وتابع رامافوزا موجهًا حديثه إلى مساعديه “هل تعرفون إلى أين أخذوا الآيباد؟ هذه هي مشكلة تسليم أدواتك دائمًا لأشخاص آخرين”.

وانتظر رامافوزا لحين تسليمه جهاز آيباد آخر، يحتوي نسخة احتياطية من خطابه.

وحول ردود الفعل، انقسمت الآراء حول الموقف الغريب الذي تعرض له رامافوزا، حيث اعتبره البعض طريفًا ومضحكًا، بينما وصفه آخرون بالجريمة الوقحة بحق رأس الدولة.

وعقب ساعات على الحادثة، أعلن رئيس قسم الديجيتال التابع للرئيس رامافوزا، أنه تم العثور على الآيباد، وإعادته إلى مالكه، وفقًا لما نقله موقع “آي ويتنس” الجنوب إفريقي.

وفى بداية الشهر الجارى، أعلن الرئيس الجنوب إفريقي سيريل رامافوزا في خطاب متلفز إخضاع بلاده للمستوى الثالث من الإغلاق بسبب الزيادة السريعة في حالات الإصابة بكوفيد-19.

أوضح رامافوزا أن جنوب إفريقيا تمر بموجة ثالثة من الإصابات ويتعين العمل على احتوائها.

وقال رامافوزا إن الوضع يتطلب لوائح أكثر صرامة، لأن “متوسط عدد الأشخاص الذين يموتون بسبب كوفيد-19 كل يوم زاد بنسبة 48 بالمئة من 535 قبل أسبوعين إلى 791 في الأيام السبعة الماضية”، وفقًا لما نقلته وكالة فرانس برس.

وأشار رامافوزا إلى أن “الزيادة الهائلة في الإصابات الجديدة تفرض علينا مرة أخرى تشديد القيود على حركة الأشخاص والتجمعات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى