البورصة وأسواق العملاتصناعة

عاجل.. الحديد والصلب المصرية: القابضة دعت لعقد عمومية لفصل نشاط المناجم والمحاجر

وافق مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية بجلسته رقم 431 بتاريخ اليوم على دعوة الجمعية العامة غير العادية والعادية لشركة الحديد والصلب المصرية للانعقاد يوم الاثنين الموافق 12 أكتوبر 2020.
وبحسب خطاب القابضة المرسل للبورصة اليوم، فمن المقرر أن تنظر الجمعية العامة غير العادية الموافقة على البدء في إجراءات فصل نشاط المناجم والمحاجر عن باقي أنشطة الشركة.
وستنظر الجمعية تأسيس شركة مساهمة جديدة لهذا النشاط مملوكة لذات المساهمين الحاليين للشركة، وعلى أن يحصل كل حامل سهم بالشركة عن سهم مجاني بالشركة الجديدة، على أن يتم التقسيم بالقيمة الدفترية وقيام الشركة بإتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن.
كما تنظر الجمعية العامة غير العادية تعديل النظام الأساسي لشركة الحديد والصلب المصرية ليتوافق على المواد الواردة بالقانون رقم 185 لسنة 2020.
وعلى مستوى أعمال الجمعية العامة العادية، فمن المقرر أن تناقش إعادة تشكيل مجلس إدارة الشركة طبقا للقانون رقم 185 لسنة 2020.
لذا قررت إدارة البورصة إعادة التعامل على أسهم الشركة اعتبارا من بدايه جلسة تداول يوم 20/09/2020 مع تعليق جميع العروض والطلبات المسجلة على اسهم الشركة قبل نشر هذا الاعلان
وأول أمس رفض مجلس إدارة شركة الحديد والصلب المصرية في جلسته المنعقدة أمس، خطاب الشركة القابضة للصناعات المعدنية المؤرخ بتاريخ أول أمس وكذلك المذكرة المرفقة والخاصة بفصل نشاط المناجم والمحاجر في شركة مستقلة عن الشركة الأم.
وأرجع المجلس، رفض خطاب القابضة لعدد من الأسباب، منها موضوع الاتفاقية هو تطوير المناجم المملوكة للحديد والصلب المصرية وتحسين جودة الخام لاستخدامة في نشاط الشركة، ولم يتطرق الموضوع ابدا لأن تفقد الشركة المصدر الوحيد للخامة الخاصة بالنشاط.
ورأي المجلس، أنه من البديهي أن يرفض مجلس إدارة الشركة التفريط في مصدر الخام الوحيد للشركة، وبدونة تصبح الحديد والصلب المصرية بدون خامات أو تتحكم فيها الشركة المزمع إنشائها.
وتضمنت أسباب المجلس أيضاً، إن شركة الحديد والصلب في حالة نجاح التجربة الخاصة بتنفيذ الوحدة النصف صناعية تقوم بتطوير مناجمها ومحاجرها وتستطيع أن تنتج الخام المناسب للأفران العالية، بالإضافة إلى مكورات الحديد وبيعها إلى الشركات الوطنية للصلب المملوكة للدولة من خلال اتفاقية Off Take agreement تضمن عدم احتكار خام الحديد في الدولة أو تصديره لحساب الشركة.
وأشار المجلس أنه في حالة إنشاء شركة المناجم والمحاجرالجديدة، يجب أن تكون شركة الحديد والصلب وبشخصها الاعتبارية هي الشريك في الشركة الجديدة وبذات النسبة المذكورة لضمان توافر الخام المطلوب للإنتاج، مع ضمان توافر كميات الخام المطلوبة لشركة الحديد والصلب أولا قبل بيع أي إنتاج، وهو من أهم شروط الشراكة.
ولفتت الشركة إن ماذكر عن الاتفاقيات فهو تحت مفهوم تطوير شركة الحديد والصلب ورفع مستوى الخام مما يؤدي إلى تخفيض تكلفة الإنتاج ورفع مستوى المنتج ومكوناتة.
وقالت أن نشاط تطوير المناجم الخاصة بخام الحديد يكون فقط تحت سيطرة وإدارة شركة الحديد والصلب، وطرحت سؤال جاء نصه كالتالي:” وبالمناسبة ما هي علاقة المحاجر ونشاطها بنشاط تركيز خام الحديد؟.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق