خاصسياحة وطيرانطب وصحة

عاجل.. إغلاق متحف اللوفر وإلغاء معرض باريس للكتاب بسبب “كورونا”

قررت الحكومة الفرنسية منع جميع التجمعات العامة التي تضم 5000 شخص أو أكثر في مكان مغلق، منعاً لتفشي فيروس كورونا القاتل، وهو القرار الذي سينتج عنه إلغاء معرض باريس للكتاب، الذي يحضره 160 ألف زائر سنوياً.وأعلن رئيس معرض باريس للكتاب، فنسنت مونتاني، أنه تم إلغاء المعرض الذي كان من المقرر أن يقام في الفترة من 20 إلى 23 مارس الجاري، بسبب المخاطر المرتبطة بفيروس كورونا، بحسب ما ذكر فرانس 24.
وقال مونتاني في بيان: “بعد قرارات الحكومة بحظر التجمعات التي تضم أكثر من 5000 شخص في الأماكن المغلقة، قررنا مع الأسف إلغاء نسخة 2020، حيث يُلزمنا شعورنا بالمسؤولية بعدم المجازفة بصحة جميع أولئك الذين يشاركون في معرض باريس للكتاب، الناشرين والعارضين والمؤلفين والشركاء من أكثر من 50 دولة، وبالطبع عائلتنا العامة التي تضم أكثر من 160 ألف زائر كل عام”.
يذكر أن فرنسا سجلت حتى صباح اليوم الاثنين، 130 حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد، بينما وصل عدد حالات الوفاة إلى حالتين، في الوقت الذي تماثلت فيه 12 حالة للشفاء.
كما انسحب معظم العارضين والوكلاء الأمريكيين المشاركين في معرض لندن للكتاب، تاركين مصير المعرض مجهولاً، في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه سيعقد اجتماعًا طارئًا في غضون ثلاثة أيام.
من ناحية أخرى، قرر متحف اللوفر في باريس استمرار إغلاق أبوابه أمام الزوار منذ يوم أمس الأحد .
وأوضح كريستيان جالاني من “الكونفدرالية العامة للعمل” أن نحو 300 موظف في أكثر المتاحف استقطابًا للزوار في العالم اجتمعوا صباحا وصوتوا بالإجماع لصالح عدم فتح أبواب متحف اللوفر أمام الزوار ، حسب ما نشرته وكالة “فرانس برس”.
وأضاف أن تلك الإجراءات جاءت وفق الاجتماع الذي عقد لمناقشة مخاوف الموظفين، وتابع أن ممثلي الإدارة لم يتمكنوا من إقناع العمال بممارسة عملهم كالمعتاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى