سياحة وطيران

طيران الخليج تشغّل أول رحلة جوية عابرة للقارات من فنلندا إلى البحرين

الناقلة تجتاز فحص SAFA بنجاح في مطار هلسنكي فانتا الدولي

قامت طيران الخليج – الناقلة الوطنية لمملكة البحرين – مؤخرا بتشغيل أول رحلة لها على الإطلاق عابرة للقارات ومنخفضة الانبعاثات من هلسنكي في فنلندا إلى مطار البحرين الدولي. وقد سيّرت الرحلة باستخدام طائرة بوينج 787-9 دريملاينر الرائدة؛ وهي نفس الطائرة التي استخدمتها الناقلة في تنفيذ عرضها الجوي منخفض الانبعاث وباستخدام وقود الطيران المستدام من نيست في سباق الفورمولا وان جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2021. ودعمت كل من شؤون الطيران المدني بوزارة المواصلات والاتصالات وشركة نفط البحرين (بابكو) هذه الرحلة التاريخية بتقديم الاستشارات لطيران الخليج لإتمام الرحلة المذكورة بنجاح.

خلال التوقف في هلسنكي، خضعت طيران الخليج لتفتيش عشوائي من قبل هيئة SAFA والذي شمل فحص السلامة على منحدر المطارات في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي؛ وتم استكماله بنجاح.

الطائرات من طراز بوينغ 9-787 دريملاينر تستخدم في رحلات الناقلة الطويلة، وهي مجهزة بمحركات رولز رويز من فئة ترينت 1000 التي تؤمّن كفاءة الوقود وتقلل من الانبعاثات، مما يؤدي إلى استهلاك وقود أقل بنسبة 20% وانبعاثات أقل بنسبة 20% من الطائرات التي استبدلت بالدريملاينر في أسطول طيران الخليج السابق. أما وقود نيست إم واي المستدام للطيران، فهو يؤمّن حلاً مباشراً لتقليل انبعاثات الكربون الناتجة عن عملية الطيران؛ كما ينتج عن استخدامه بصورة منتظمة إطالة لعمر الوقود وتحقيق انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة أقل بـ 80% من استخدام الوقود الأحفوري للطائرات*.

وقال القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لطيران الخليج القبطان وليد العلوي “إنها لعلامة فارقة في تاريخ طيران الخليج؛ حيث أن هذه الرحلة منخفضة الانبعاثات تأذن بانطلاقنا في رحلة على طريق استراتيجيتنا المستقبلية في استكشاف الوقود المستدام للطيران واستخدامه في عملياتنا، واستمرارنا في الالتزام بواجبنا البيئي في تقليل انبعاثات الكربون. لقد عملنا عن كثب مع نيست، وكذلك مع شؤون الطيران المدني وشركة نفط البحرين بصورة استشارية، لتشغيل هذه الرحلة الخاصة من هلسنكي إلى البحرين. نحن نستكشف إمكانات وإمكانيات استخدام وقود الطيران المستدام من أجل غد أفضل للأجيال القادمة ولكوكبنا”.

وأشاد وكيل شؤون الطيران المدني محمد ثامر الكعبي بمبادرة طيران الخليج ونجاحها في تشغيل أول رحلة دولية قليلة باستخدام وقود قليل الانبعاث بقوله “بصفتنا الجهة المختصة بتنظيم قطاع الطيران المدني، وكدولة عضو في منظمة الطيران المدني الدولي والتي تعمل بشكل حثيث على خطة لتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في صناعة النقل الجوي ، ملتزمون باعتماد تدابير صديقة للبيئة ووضع سياسات لتشجيع استخدام وقود الطيران المستدام ويسعدنا بكل تأكيد أن نشهد طيران الخليج في هذه الرحلة الفريدة التي تساهم في الجهود القائمة على تحسين كفاءة الوقود وتقليل الانبعاثات “.

وتعليقاً على هذه المناسبة، أوضح المهندس خالد بوهزاع – مدير عام التسويق في شركة بابكو قائلاً: “إننا نواصل التزامنا بتلبية طموحات وتطلعات زبائننا الكرام بما يعمل على كسب ثقتهم ورضاهم بشكل متواصل. إن استخدام وقود الطائرات المستدام من قبل طيران الخليج وصناعة الطيران من شأنه توفير الحل الأمثل لخفض انبعاثات الكربون للطيران، فضلا عن تقليل انبعاثات الغاز الناجمة عن ظاهرة الاحتباس الحراري بما يتجاوز 80%، مقارنة باستخدام وقود الطائرات الأحفوري”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى