خاصسياحة وطيرانمجتمع الأعمال

طيران الإمارات تسرح عددا من موظفيها بسبب تداعيات جائحة كورونا

أعلنت شركة طيران الإمارات تسريح عدد من موظفيها بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا وتأثيرها على قطاع الطيران حول العالم وتعهدت بمعاملتهم بطريقة عادلة والتأكد من أنهم يتلقون المتابعة اللازمة.
وقال المتحدث باسم الشركة في تصريحات نقلها المكتب الإعلامي لحكومة دبي: «في هذه الأوقات الصعبة ورغم أننا بدأنا بالعودة تدريجيا إلى الطيران مع اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، أثرت هذه الجائحة بشكل على قطاعات صناعية كثيرة حول العالم ورغم سعينا للحفاظ على عائلتنا كما هي إلا أننا راجعنا جميع السيناريوهات الممكنة للحفاظ على قدراتنا التشغيلية، ووصلنا إلى استنتاج يقضي بأننا يجب أن نقول وداعا لبعض الأناس الرائعين الذين عملوا معنا».
وأضاف المتحدث باسم طيران الإمارات قائلا: «نقوم بإعادة تقييم الوضع بشكل مستمر وعلينا أن نتأقلم مع هذه الفترة الانتقالية، لا ننظر إلى هذا الأمر باستخفاف، وتفعل الشركة كل ما باستطاعتها لحماية الوظائف أينما نستطيع».
وتابع المتحدث باسم شركة الطيران الإماراتية قائلا: «لقد أُجبرنا على اتخاذ هذه القرارات الصعبة وسنعامل هؤلاء الناس بعدل واحترام، وسنعمل مع الموظفين المتضررين للتأكد من تلقيهم الرعاية والاهتمام بالطرق الضرورية»، حسب تعبيره.
وانخفضت حركة المسافرين جواً بنسبة 51% في منطقة الشرق الأوسط خلال عام 2020 مقارنةً بالعام الماضي، بحسب ما ذكره الاتحاد الدولي للنقل الجوي «IATA» في بيان نشره على موقعه الرسمي عبر الإنترنت في 23 أبريل/نيسان.
وفي ظل الظروف الراهنة، من المتوقع أن يصل حجم خسائر إيرادات قطاع الطيران في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا إلى 24 مليار دولار مقارنة بالعام الماضي، كما يتوقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي أيضاً تعرض 1.2 مليون وظيفة في قطاع الطيران، والقطاعات المرتبطة به، إلى «خطر محتدم» في الشرق الأوسط.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق