الصناعة والطاقة

طهران تكشف عن سبب انسحاب الصين من مشروع تطوير حقل “بارس”

أعلن وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، اليوم الثلاثاء، أن الصين انسحبت من مشروع تطوير المرحلة الـ11 من مشروع حقول “بارس” الجنوبي للنفط بسبب العقوبات الأمريكية المفروضة على ايران.
وقال زنغنه إن الصينيين خرجوا من المشروع من دون توتر لأنهم غير قادرين على العمل في ظل العقوبات.
وأضاف وزير النفط الإيراني إن شركة النفط الحكومية الصينية انسحبت من صفقة بقيمة 5 مليارات دولار لتطوير جزء من حقل الغاز الطبيعي الضخم في إيران، وهو اتفاق انسحبت منه شركة توتال الفرنسية في وقت سابق بسبب العقوبات الأمريكية.
وكان زنغنه أعلن أن شركة “بتروبارس” الإيرانية ستواصل أعمال تطوير الحقل بمفردها، موضحا أن بلاده “تريد علاقات صداقة مع جميع دول المنطقة، وأن العدو المشترك من خارج المنطقة”، كما لفت إلى أنه مستعد لمقابلة نظيره السعودي.
وتأتي خطوة الشركة الصينية في ظل استمرار فرض العقوبات الاقتصادية الأمريكية على إيران بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الموقع سنة 2015.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق