البورصة وأسواق العملات

صندوق الثروة السيادي الأكبر في العالم يفقد 21 مليار دولار في النصف الأول من 2020

سجل صندوق الثروة السيادي النرويجي -الأكبر في العالم- عائداً سالباً في النصف الأول من 2020، إذ لم يكن الانتعاش في أسواق الأسهم كافياً لمحو التراجع القياسي المسجل في وقت سابق من هذا العام.
وبلغ عائد الصندوق الذي تتجاوز قيمته تريليون دولار -3.4% في الفترة من يناير وحتى يونيو، أما من حيث القيمة بالكرونة، فقد الصندوق 188 مليار كرونة (21.3 مليار دولار).
فيما بلغ عائد الأسهم (التي تبلغ حيازة الصندوق منها 69.6%) -6.8% في النصف الأول من 2020، والعقارات -1.6%، بينما بلغ عائد السندات مستوى 5.1%.
ومن جانبه صرح نائب المدير التنفيذي للصندوق “تروندي غراندي” بأنه كان هناك تقلبات كبيرة في سوق الأسهم تلك الفترة، مشيراً إلى أن العام بدأ بالتفاؤل تجاه مستقبل سوق الأسهم لكن سرعان ما تحول الموقف عندما بدأ فيروس “كورونا” في الانتشار عالمياً.
وأوضح أن تراجع سوق الأسهم في الربع الأول كان محدوداً بدعم من استجابة السياسة النقدية والمالية الهائلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى