تجارة واستثمار

صناديق تقاعد أمريكية تقاضي “أليانز” بعد خسائر 4 مليارات دولار بسبب كورونا

أقامت صناديق تقاعد لسائقي الشاحنات والمعلمين والعاملين بقطارات الأنفاق دعاوى قضائية في الولايات المتحدة على أليانز الألمانية، وهي من أكبر شركات إدارة الأصول في العالم، لإخفاقها في حماية استثماراتهم خلال انهيار السوق بسبب جائحة فيروس كورونا.
وأثار الذعر في الأسواق الذي أثاره الفيروس وأدى لخسائر بالمليارات في وقت سابق من العام، مخاوف لدى الكثير من المستثمرين لكن لا تواجه أي شركة أخرى لإدارة الأصول بهذا المستوى مثل هذا العدد الكبير من الدعاوى القضائية في الولايات المتحدة بسبب الاضطراب.
واضطرت أليانز في مارس لإغلاق اثنين من صناديق التحوط الخاصة بعد خسائر جسيمة، مما فجر موجة من الدعاوى القضائية تقول الشركة إنها ”معيبة من الناحية القانونية والواقعية“.
وتزعم الدعاوى المختلفة المقامة في المنطقة الجنوبية في نيويورك أن المستثمرين خسروا إجمالا نحو أربعة مليارات دولار.
وقالت أليانز إن النتائج السلبية أثارت تساؤلات أيضا لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية.
وقال متحدث باسم أليانز جلوبال إنفستورز في بيان إلى رويترز ”في حين أن الخسائر محبطة، فإن المزاعم التي قدمها المدعون معيبة من الناحية القانونية والواقعية، وسندافع عن أنفسنا بقوة أمامهم“.
ومن بين أحدث الدعاوى القضائية التي رفعت على أليانز وذراعها لإدارة الأصول أليانز جلوبال إنفستورز الأسبوع الماضي دعوى من صندوق تقاعد الهيئة المشغلة لنظام النقل في نيويورك. ولدى الهيئة 70 ألف موظف وقامت باستثمار مبدئي قدره 200 مليون دولار.
وتقول الدعاوى القضائية إن أليانز جلوبال إنفستورز حادت عن استراتيجية استخدام خيارات للحماية من انهيار السوق المالية في الأجل القصير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى