الأخبارمجتمع الأعمال

صبي عربي يسافر من فرنسا إلى بريطانيا مختبئا في صندوق سيارة

اكتشف زوجان بريطانيان، عقب انتهاء رحلتهما إلى فرنسا وعودتهما إلى وطنهما، وجود صبي مهاجر كان يختبيء في صندوق سقف سيارتهما.
واندهش سيمون فنتون وزوجته سالي، من مدينة نيوبيري في بيركشاير، بعدما وجدا صبي عمره 17 عاما، مختبأ في صندوق سقف سيارتهما، يوم السبت، عقب عودتهما إلى بريطانيا من رحلة لمنطقة كاليه بفرنسا، بحسب “بي بي سي”.
وذكر فنتون أنه رأى قدمين تخرجان من صندوق سقف سيارته، وعدما حاول استكشاف ما هذا، وجده صبي مختبأ بالأعلى، مضيفا أن الصبي أخبره أنه من “مصر”.
وألقت شرطة منطقة تايمز فالي البريطانية القبض على الصبي، بسبب اشتباهها في ارتكابه جرائم تتعلق بالهجرة.
ويصف الرجل البريطاني مشهد اكتشاف وجود الفتى قائلا: “بعد 10 دقائق تقريبا من عودتنا إلى المنزل، أخبرتني زوجتي سالي بأن أعود للسيارة بسرعة، وعندما عدت رأيت قدمين تخرجان من جانب صندوق سقف السيارة، ولم يعرف أي منا ماذا يحدث”.

صندوق سيارة

وأضاف فنتون “فجأة، خرجت يد صغيرة من الصندوق، ورأينا شخصا ما، فشعرنا بصدمة كبيرة لأننا اعتقدنا أنه قد يكون قادما معنا من رحلتنا من كاليه”.
وسافر الزوجان إلى منطقة دوردوني بفرنسا لقضاء عطلتهما هناك، وأقاما ليلة الجمعة في فندق في منطقة كاليه، وهناك أوقف الزوجان السيارة في الشارع، ولم يدخالاها الجراج لأن هذا ممنوع بسبب صندوق السقف الموجود بها، فهذا يخالف قواعد الانتظار في مرأب السيارات المخصص في الفندق الفرنسي، وبعدها استخدم الزوجان العبّارة للخروج من منطقة كاليه إلى دوفر، قبل العودة إلى ديارهم.
بعد أن اكتشف الزوجان وجود الصبي، اتصلا بالشرطة فورا، بعد أن تأكدا أن الصبي محبوس في صندوق السقف، كما أكدا أن صندوق سقف السيارة كان فارغا من أي متعلقات تخصهما.

ألقت شرطة البريطانية القبض على الصبي

واستطرد فنتون: “كان الصبي سعيدا بالخروج من الصندوق، وشعر بالإطمئنان حينما وجد الشرطة، أنا شخصيا أظن أن ما فعله كان مهمة وتم إنجازها، وأتعاطف معه كثيرا، ولا أنزعج من دخوله إلى بلدنا، لكن كان الموقف بمثابة صدمة لنا”.
وأكدت شرطة تايمز فالي البريطانية على أنه حاليا يعمل مسؤولي الهجرة في البلاد على التحقيق مع الصبي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق