البورصة وأسواق العملات

شهادة إيداع “أوراسكوم للاستثمار” تصعد بنسبة 33% بتعاملات الـ”GDR” الأسبوع الماضي

حققت شهادة إيداع “أوراسكوم للإستثمار القابضة“، قفزة لأعلى بتعاملات شهادات الإيداع المصرية المقيدة ببورصة “لندن” الأسبوع الماضي، صاعدةً بنحو 33%.
وسجلت شهادة “أوراسكوم” 0.16 دولار مقارنة بـ 0.12 دولار بمستهل الأسبوع، في حين تراجعت شهادة إيداع “التجاري الدولي” بـ 3% لتصل 4.66 دولار.
وظلت 3 شهادات آخريات على ثبات سعري دون تغير لتظل شهادة إيداع “إيديتا للصناعات الغذائية” عند 5.40 دولار، و “المصرية للإتصالات” عند 3.10 دولار، و“هيرمس” عند 2.30 دولار .
أرصدة شهادات الإيداع
أفصحت البورصة المصرية، الخميس الماضي، فى بيان مجدول عن تفاصيل أرصدة 16 شركة مدرجة من شهادات الإيداع الدولية حتى نهاية الأسبوع الجارى.
وأظهر جدول البورصة استنفاد شركتى أوراسكوم للاستثمار القابضة ( للاتصالات والاعلام سابقا)، و ليسكو مصر، لرصيدهما وتبقى 39.2 مليون سهم للبنك التجارى تفصله عن الحد الأقصى للأسهم المتاح تحويلها إلى شهادات.
وأوضح ترتيب البورصة وجود شركة أخرى ما زالت تحتفظ بنسب وكميات مختلفة من شهادات الإيداع الأجنبية، ولم تستنفدها بعد، وتضم هذه الشركات عامر جروب، بالم هيلز للتعمير، مدينة نصر للإسكان، الإسكندرية للزيوت المعدنية، وجي بي أوتو، والمصرية للاتصالات، وحديد عز، وهيرميس، ونعيم القابضة، والسويس للأسمنت، ورمكو لإنشاء القرى السياحية، ودومتى، إيديتا للصناعات الغذائية، باكين.
وبحسب البيان، يتبقى لشركة بالم هيلز للتعمير 712.5 مليون سهم، مدينة نصر للإسكان 464.5 مليون سهم، الإسكندرية للزيوت المعدنية 305 ملايين سهم، بينما يتبقى لعامر جروب 301 مليون سهم، جى بى أوتو 276.4 مليون سهم، بينما يتبقى لهرميس 180.5 مليون سهم، أما المصرية للاتصالات فبتبقى لها 168.6 مليون سهم.
ويتبقى لشركات: “حديد عز، نعيم القابضة، دومتى،،إيديتا، السويس للأسمنت، باكين”، نحو 115.9 مليون سهم، 82.6 مليون سهم، 82 مليون سهم ،61.2 مليون سهم، 32.3 مليون سهم ،3.5 مليون سهم على التوالي.
وتلتزم البورصة بالإفصاح فى نهاية كل أسبوع عن عدد ونسبة تحويلات الأسهم المحلية وشهادات الإيداع الأجنبية لكل شركة مقيدة بالبورصة، وكذلك الرصيد الحالي لشهادات الإيداع الأجنبية وما يقابلها من عدد الأسهم، وفقًا لنص المادة (8) من قواعد إصدار وتحويل شهادات الإيداع الأجنبية عن الأوراق المالية المقيَّدة بالبورصة المصرية، والمعتمَدة من الهيئة العامة للرقابة المالية.
تراجعات جماعية بالسوق المحلية
شهدت مؤشرات البورصة المصرية تراجعات جماعية الأسبوع المنقضي، مدفوعة بضغوط بيعية للمستثمرين المصريين والعرب، وذلك حسبما ذكر تقرير صادر عن مركز معلومات البورصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى