بنوك وتأمين

شركة الوثبة الوطنية للتأمين تطلق موقعها للتجارة الإلكترونية

كشفت شركة الوثبة الوطنية للتأمين، إحدى أكبر شركات التأمين في دولة الإمارات عن تطبيق التكنولوجيا والخدمات الذكية النقاب رسمياً عن موقعها الإلكتروني الأحدث على الإطلاق الذي يظهر بطريقة مبتكرة الخدمات الرقمية والذكية لعملائها، جنباً إلى جنب مع ميزات أسرع وأسهل لمزادات السيارات المتضررة القابلة للإصلاح عبر الإنترنت. وفي هذا الشأن، حصلت الشركة مؤخراً على اعتراف مرموق من قبل هيئة التأمين في الإمارات حيث فازت بجائزة ” التحول الرقمي والخدمات الذكية” للمقدمة من خلال الجهة المنظمة.
من جانبه قال السيد بسام جلميران الرئيس التنفيذي لشركة الوثبة للتأمين: إن الحصول على هذا التميز من منظم هذه الصناعة الحيوية والهامة للعام الثاني على التوالي يمثل انجازاً ثميناً للمبادرات الفريدة للشركة خاصةً في السوق التنافسية المتنامية، مضيفاً بقوله، نحن نطلق أول موقع إلكتروني مع تطبيقات الجوال بتقنية تفاعلية مغايرة، بغيت الاستفادة القصوى من منتجاتنا عبر شبكة الإنترنت والتعامل مع مطالبات التأمين على السيارات بنهج رقمي يخدم عملائنا بحداثة، وأعرب جلميران عن فخره وتواضعه بأن تكون الوثبة للتأمين في الطليعة وتتربع المرتبة الأولى في مجال الخدمات الذكية مع الالتزام المستمر بمتابعة رحلة التحول الرقمي الخاصة بها.
وأوضح جلميران في حديثه، أردنا ضمن أعلى المعايير توفير منصة ديناميكية ومرنة لعامة الناس والأولى من نوعها في هذه الميدان. مؤكداً بأنه بواسطة تحقيق أعلى قدر ممكن من منافع التكنولوجيا على مدى السنوات القليلة الماضية، تمكنا من فتح قنوات جديدة للخدمات، التي ساهمت بدورها في تعزيز تجربة مستخدمينا وتسهيل المعاملات.

بوابة مزاد السيارات المتضررة القابلة للإصلاح
يقدم موقع التجارة الإلكترونية أيضاً أول بوابة لمزادات السيارات المتضررة القابلة للإصلاح بالكامل. في حين أن مزادات السيارات المتضررة القابلة للإصلاح هي وسيلة شائعة للتخلص من المركبات التي لحق بها أضرار شديدة، لذلك فأن شركة الوثبة الوطنية للتأمين هي واحدة من شركات التأمين القليلة في الإمارات التي تقدم مثل هذه الخدمات عبر الإنترنت. ويمكن لمقدمي العروض والمشترين المحتملين التسجيل من خلال الموقع الإلكتروني لعرض السيارات القابلة للإصلاح، ومراجعة تقارير حالتها أو ترتيب المعاينة في الموقع ومن ثم البدء في المزايدة.

تطبيق الهاتف الذكي
تبنت شركة الوثبة الوطنية للتأمين حزمة من المبادرات الرقمية الأكثر تداولاً وشعبيةً ألا وهي تطبيقات الهاتف الذكي، لتتيح لأي شخص لديه الهاتف الذكي الحصول على عروض الأسعار والشراء وتجديد اتفاقية استخدام السيارة أو المنزل أو السفر أو اليخت والإبلاغ عن المطالبات والوصول إلى مجموعة متنوعة من الخدمات في غضون دقائق. ويزخر الموقع أيضاً بخدمات متسارعة مماثلة عبر شبكة الإنترنت.
وتحدث السيد أنس مستريحي، الرئيس التنفيذي للعمليات قائلاً: أوصي أي شخص بتحميل التطبيق، حتى لو لم يكن من عملاء شركة الوثبة الوطنية للتأمين. منوهاً بأن هذه المنصة تعد وسيلة استثنائية في السوق وقد تم تطويرها لتقديم مساعدة فورية في العديد من المواقف. مشيراً على سيبل المثال، عند حلول موعد تجديد التسجيل السنوي للسيارات غالباً ما يستذكر الناس في آخر لحظة أنهم لم يجددوا تأمينهم على سياراتهم، بدلاً من الاضطرار إلى طلب عرض أسعار والعودة في يوم آخر، أو الانتظار حتى يرد أحد الوكلاء، لذلك كل ما عليهم فعله هو فتح تطبيق شركتنا على هواتفهم الذكية وشراء البوليصة الصحيحة والحصول على تأكيد رسمي على الفور تقريباً مع الحد الأدنى من التدخل البشري والمضي قدما بكل سهولة.
علاوة على ذلك، يمكنهم حتى الحصول على تسجيل لسياراتهم مجاناً وكسب مزيد من الباقات من أفضل العلامات التجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة المتاحة فقط عبر برنامج الامتياز لشركة الوثبة الوطنية للتأمين.

الابتكارات الرقمية المتعددة
خلال السنوات الماضية، قدمت شركة الوثبة الوطنية للتأمين قائمة من الابتكارات والحلول التقنية، والتي ساهمت في حصدها الجوائز القيمة. بالإضافة إلى تطبيق الهاتف المحمول وموقع التجارة الإلكترونية، استحوذت الشركة مؤخراً على موقع القمة عن طريق تطبيق “بلوك تشين تكنولوجي” في عملية مطالباتها، مما مكّن العملاء ليس فقط من الإبلاغ عن مطالبات السيارات في الحال، ولكن إحداث تفوق في عملية ترتيب المساعدة على الطرق وتحديد موقعهم بدقة، فضلاً عن تتبع حالة مطالباتهم.
وتشمل الابتكارات الحديثة الأخرى التي عززتها الشركة برنامج إدارة علاقات العملاء، نظام إدارة الموارد البشرية، كشك الخدمة الذاتية من خلال أتمتة العمليات الآلية، إدارة الأعمال عبر تطبيق واتساب لتحسين علاقات العملاء ونظام استرداد مطالبات السيارات ونظام إدارة المطالبات لمعالجتها من البداية إلى النهاية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى